منوعات

بالصور.. "العيـن الإخبارية" ترصد "غزو القراصنة" لفلوريدا الأمريكية

الإثنين 2019.1.28 11:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 299قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الغزو الافتراضي للقراصنة

جانب من الغزو الافتراضي للقراصنة

احتفلت ولاية فلوريدا الأمريكية بالمهرجان السنوي للقراصنة، والمعروف باسم Gasparilla، وسط مشاركة كبيرة قالت عنها مصادر محلية إنها تجاوزت الـ٣٠٠ ألف مشارك، وأرباح قدرت بـ٢٠ مليون دولار. 


ورصدت "بوابة العين الإخبارية" الاحتفالات التي امتدت لحوالي ٨ ساعات في مدينة تامبا، شمال ولاية الشمس المشرقة.

ويقام مهرجان Gasparilla، خلال يومي السبت والأحد الأخيرين من شهر يناير/كانون الثاني من كل عام، ويعد أضخم وأقدم المهرجانات في الولاية التي تقع جنوب شرق الساحل الأطلنطي للولايات المتحدة.

ويرجع تاريخ المهرجان لأواخر القرن الـ18، عندما غزا القرصان الإسباني المشهور خوسيه جاسبار، المعروف أيضاً باسم "جاسباريللا"، مدينة تامبا في فلوريدا، ولأن أغلب سكانها كانوا في ذلك الحين من الإسبان وذوي الأصول اللاتينية، فقد خرجت الاحتفالات في أنحاء المدينة ابتهاجا بالقرصان، ومنذ ١٩٠٤ فإن مدينة تامبا، ثالث أكبر مدن الولاية، تنظم مهرجاناً سنوياً باسم، مهرجان جاسباريللا.


وخلال السبت والأحد الأخيرين من يناير/كانون الثاني من كل عام، ينظم مجموعة من القراصنة غزواً افتراضياً في المدينة الساحلية المطلة على خليج المكسيك، وينتشرون في أنحاء المدينة متنكرين بأزياء القراصنة، ويحتسون المشروبات في الطرقات حتى ساعة متأخرة من الليل، فيما تنظم مسيرات ضخمة للقراصنة في شارع بايشور وسط المدينة يقومون خلالها بتوزيع الحلوى وقلادات القراصنة الشهيرة على الجمهور.


افُتتح المهرجان، بعد إعلان عمدة مدينة تامبا، بوب باكهورن، مرتدياً زي القراصنة، نبأ غزو القراصنة المدينة، وشارك في العرض طلاب المدارس الثانوية في الولاية، وعدد من شركات الدعاية، فضلاً عن عناصر خاصة من شرطة الولاية، والحرس الوطني للولاية، كما فوجئ المشاركون بجون ستيوارت، المذيع الكوميدي الأشهر في الولايات المتحدة، خلال الاحتفالات بزي قرصان.



وفي سياق متصل تسبب حادث مروري في تأخير غزو القراصنة المفترض؛ حيث تصادمت سيارتان عند مدخل مسيرة القراصنة في وسط المدينة، مما تسبب في تأخير الاحتفال ساعة تقريباً، وقالت الشرطة المحلية إنها نقلت ٣ أشخاص للمستشفى بسبب الحادث.

وباستثناء هذا ذكر تقرير شرطة الولاية، أنه تم نقل ٣٨ شخصاً إلى مستشفيات محلية لأسباب مختلفة من إرهاق أو شعور بالإعياء، لكن أغلبهم كان بسبب الصداع المصاحب لتناول كميات كبيرة من الكحوليات.

تعليقات