سياسة

ألمانيا تلقي القبض على "داعشي" يجنّد إرهابيين في هامبورج

الأربعاء 2019.4.17 05:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 203قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة للشرطة الألمانية - أرشيفية

عناصر تابعة للشرطة الألمانية - أرشيفية

ألقت السلطات الألمانية، الأربعاء، القبض على أحد مواطنيها؛ للاشتباه في انضمامه إلى تنظيم داعش الإرهابي وتجنيد عناصر لصالحه في مدينة هامبورج وسط البلاد. 

وقال بيان للادعاء العام الألماني: "ألقت قوات من الشرطة الجنائية، اليوم، القبض على الشاب فولكان آل، البالغ من العمر 28 عاما، في هامبورج، للاشتباه في انضمامه إلى تنظيم داعش وتجنيده عناصر له".

وبحسب البيان، فإن عملية القبض على الشاب الألماني جاءت "بناءً على مذكرة اعتقال صدرت في 11 أبريل/نيسان الجاري".

وكشف الادعاء العام الألماني أن المتهم سافر إلى سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، وانضم إلى "داعش"، حيث رسخ نفسه في هيكل التنظيم القيادي، وحصل على تدريب عسكري قبل أن يعود إلى برلين في مارس/آذار 2014، ليتولى عملية تجنيد عناصر جديدة لصالح التنظيم الإرهابي.


ووفق المصدر ذاته فإن الموقوف ساعد شخصا واحدا على الأقل في صيف 2014 على الانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي عبر تنظيم رحلة سفره لسوريا.

ويمثل الشاب الألماني الموقوف، في وقت لاحق، اليوم، أمام قاضٍ في محكمة العدل الفيدرالية بمدينة كارلسروه جنوبي ألمانيا، لتحديد مدة اعتقاله على ذمة المحاكمة.

يأتي ذلك بعد أيام من الكشف عن قصة الألمانية، أميمة آية، إحدى المتطرفات اللاتي سافرن إلى سوريا في 2015، قبل أن تتزوج بإرهابي داعشي يُدعى دينس كوسبيرت، ثم تعود وتمارس حياتها بشكل اعتيادي في مدينة هامبورج، دون أن تكتشف السلطات أمرها، حسب مجلة دير شبيجل الألمانية.

نساء داعشيات في سوريا- أرشيفية

إلا أن صحفياً لبنانياً -لم تسمه مجلة دير شبيجل الألمانية- ساعد السلطات على كشف قصة السيدة الألمانية "أميمة"، يوم الإثنين الماضي.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية تحتجز ٦٦ عنصراً داعشياً يحملون الجنسية الألمانية، رفقة أطفالهم البالغ عددهم ٥٩ طفلا.

تعليقات