اقتصاد

ضربة جديدة.. "دور" الألمانية للسيارات توقف عملياتها في إيران

السبت 2018.8.11 09:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 411قراءة
  • 0 تعليق
حزمتا عقوبات على إيران تضعان اقتصادها في أزمة

حزمتا عقوبات على إيران تضعان اقتصادها في أزمة

في ضربة جديدة لسوق إيران، أوقفت شركة دور الألمانية أنشطتها في طهران، امتثالا للعقوبات الأمريكية المفروضة، ودخلت حزمتها الأولى حيز التنفيذ في 6 من الشهر الجاري.

ونقلت "رويترز" عن كارلو كروسيتو، مدير العمليات المالية في شركة التوريدات بقطاع السيارات، في مقابلة مع صحيفة "بويرسن-تسايتونج"، نشرتها، السبت: "نمت الأعمال في إيران العام الماضي، والآن أوقفنا أنشطتنا في الوقت الراهن".

وتضرر اقتصاد طهران بشدة، بعد إعادة فرض عقوبات أمريكية عليها في الأسبوع الماضي، وشملت تهديدا بإدراج أي شركة تتعامل معها، في القائمة السوداء.

وأضاف "كروسيتو": فزنا بعقدين أكبر في 2017. ليسا على درجة كبيرة من الأهمية".

وعلقت عدة شركات أوروبية خططها للاستثمار في إيران، منها شركة توتال العملاقة في قطاع النفط، وكذلك شركات صناعة السيارات "بي إس إيه"، و"رينو"، و"دايملر" المصنعة للسيارات.

وأضحت السوق الإيرانية منفرة لأي استثمارات أجنبية قائمة أو جديدة، بفعل أزمة اقتصادية واجتماعية يشهدها الشارع، تضاف إلى عقوبات أمريكية، ترتفع حدتها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

تعليقات