سياسة

وزير داخلية ولاية ألمانية يطالب بتخطيط عمراني مضاد للإرهاب

الخميس 2019.3.7 04:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 175قراءة
  • 0 تعليق
موقع حادث دهس في ألمانيا - أرشيفية

موقع حادث دهس في ألمانيا - أرشيفية

طالب هانز يواخيم غروته، وزير داخلية ولاية شليسفيج هولشتاين، الواقعة شمالي ألمانيا، ببناء جدران وأسوار داخل وحول المدن، لحمايتها من العمليات الإرهابية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية الحكومية عن غروته، قوله، اليوم الخميس: "تبين منذ هجوم برلين الذي نفذه شاب تونسي بشاحنة ضخمة في سوق أعياد الميلاد بالعاصمة أواخر 2016 (موقعا 12 قتيلا)، أن الأعياد والاحتفالات الشعبية المفتوحة تواجه تهديدا بنوع جديد من الأسلحة مثل السيارة أو الشاحنة".

وأضاف المسؤول الألماني التابع للحزب الديمقراطي المسيحي (يمين وسط) الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل: "إيجاد حلول للجرائم الإرهابية، كجرائم الدهس، بات أمرا ضروريا".

وتابع: "لابد من تأمين ميادين المدن عبر تخطيط عمراني مضاد للإرهاب".

وأوضح غروته أن "هذا التخطيط يتضمن بناء جدران داخل المدن وأسوار حولها لحمايتها من العمليات الإرهابية وخاصة عمليات الدهس بالمركبات".

ومضى قائلا: "جرائم الدهس ليست ظاهرة موسمية، ويجب إيجاد حل لها، فبعض المدن تضطر لإلغاء احتفالاتها بسبب عدم قدرتها على تحمل تكلفة تأمينها".

وأشار إلى أن بعض المدن الصغيرة "تلجأ لتأمين الاحتفالات الشعبية من خلال وضع سيارات القمامة وشاحنات محملة بالرمال في الميادين"، معتبرا أن هذا الأمر  " يشوه صورة الميادين وطبيعة الاحتفال".

وتعاني عدة دول في أوروبا على رأسها بريطانيا وفرنسا وألمانيا من عمليات إرهابية لتنظيم داعش، بين الحين والآخر أودت بحياة العشرات.

تعليقات