سياسة

احتفاء عالمي بوثيقة "الأخوة الإنسانية" في أبوظبي

الجمعة 2019.2.8 07:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق
توقيع وثيقة "الأخوة الإنسانية" بأبوظبي

توقيع وثيقة "الأخوة الإنسانية" بأبوظبي

مثَّل الـ4 من فبراير/شباط الجاري واحداً من أهم اللحظات التاريخية في المنطقة والعالم التي تؤسس مرحلة جديدة من التعاون والتعايش الإنساني؛ حيث وقّع اثنان من أهم الزعامات الدينية في العالم هما قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وثيقة الأخوة الإنسانية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

الوثيقة التي تم توقيها بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، احتلت الصفحات الرئيسية لأهم وسائل الإعلام العالمية والعربية التي ثمنت جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق تقارب الشعوب وتعزيز السلام العالمي وترسيخ ثقافة التسامح.   

الإنفوجراف التالي يرصد الاحتفاء العالمي بوثيقة "الأخوة الإنسانية" بأبوظبي 



تعليقات