صحة

دراسة: نقص الأنسولين يؤثر على 40 مليون مريض بحلول 2030

الخميس 2018.11.22 01:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 81قراءة
  • 0 تعليق
تراجع في إمكانية الحصول على الأنسولين

تراجع في إمكانية الحصول على الأنسولين

تتوقع دراسة جديدة حدوث تراجع في كمية الأنسولين الذي يحتاجه مرضى السكري لعلاج حالتهم، في الوقت الذي تتواصل فيه زيادة أعداد المصابين بهذا المرض.

وأوضحت الدراسة المنشورة بمجلة "ذا لانست" المتخصصة في دراسات السكري والغدد الصماء، والمنشورة الأربعاء، أنه بحلول عام 2030، من المتوقع أن يحتاج 79 مليون بالغ مصاب بالسكري النوع الثاني للأنسولين لعلاج حالتهم، لكن إذا استمرت معدلات طلب العقار الحالية، نصفهم فقط سيتمكنون من الحصول على كمية كافية منه.


وحذر الباحثون خلال الدراسة من أنه يجب إجراء تحسينات ملحوظة في إمكانية الوصول إلى العلاج، خاصة في المناطق الأفريقية والآسيوية، التي ستتأثر بشدة من نقصه.

وقال سانجاي باسو، الأستاذ المساعد بجامعة ستانفورد في الولايات المتحدة، إن "هذه التقديرات ترجح أن مستويات الحصول على الأنسولين الحالية غير كافية إلى حد بعيد مقارنة بالاحتياجات المتوقعة، وخاصة في أفريقيا وآسيا، ويجب بذل مزيد من الجهود للتغلب على هذا التحدي الصحي الوشيك".

وأوضح قائد الدراسة أنه رغم التزام الأمم المتحدة بمعالجة الأمراض غير المعدية وضمان حصول الجميع على عقاقير السكري، تعاني معظم دول العالم من نقص الأنسولين ويواجه المرضى صعوبة بلا داعي في الحصول عليه.


ويحتاج المرضى المصابون بالسكري النوع الأول وبعض المصابين بالنوع الثاني للأنسولين لعلاج حالتهم، ويرتبط النوع الثاني ارتباطا وثيقا بعوامل حياتية، مثل: السمنة وسوء التغذية وقلة النشاط البدني.

وباستخدام البيانات من الاتحاد الدولي لمكافحة السكري و14 دراسة لتكوين صورة عن أعداد المصابين بالسكري النوع الثاني في 221 دولة، صاغ فريق الدراسة فكرة عن الأمر في الفترة من 2018 وحتى 2030.

وتوقع الفريق، على الصعيد العالمي، ارتفاع أعداد البالغين المصابين بالسكري النوع الثاني من 406 ملايين في 2018 إلى 511 مليونًا في 2030، وستسجل الولايات المتحدة ثالث أعلى رقم عالميًا، مع توقعات بأن يعيش 32 مليون؛ وهم مصابون بالحالة في 2030.

وقال باسو "من المتوقع زيادة أعداد البالغين المصابين بالسكري النوع الثاني خلال الـ12 عامًا القادمة بسبب الشيخوخة والتغيرات المرتبطة بالأنظمة الغذائية والنشاط البدني.

لكن لا يحتاج جميع المصابين بالسكري إلى الأنسولين، فمن بين الرقم الإجمالي العالمي المقدر بـ511 مليونا، من المتوقع أن يحتاج 79 مليونًا للأنسولين للتعامل مع مرضهم، وستحدث زيادة 20% على طلب الأنسولين، لكن سيتمكن 38 مليونًا فقط من الحصول عليه.

تعليقات