اقتصاد

خبراء لـ"العين الإخبارية": دافوس الصحراء يستكشف فرص الاستثمار العالمية

الثلاثاء 2018.10.23 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 222قراءة
  • 0 تعليق
صورة من منتدى دافوس الصحراء

صورة من منتدى دافوس الصحراء

قال خبراء اقتصاد، إن مبادرة مستقبل الاستثمار التي أطلقها الصندوق السيادي السعودي هذا العام "دافوس الصحراء" تهدف إلى مواصلة استكشاف اتجاهات وفرص الاستثمار العالمية. 

كما تهدف المبادرة وفق الخبراء، إلى بناء شبكة تضم أهم الأطراف اللاعبين في الساحة العالمية، إضافة إلى تسليط الضوء على القطاعات الناشئة التي ستسهم في رسم مستقبل الاقتصاد العالمي خلال العقود المقبلة.

وانطلق في الرياض الثلاثاء منتدى مستقبل الاستثمار تحت شعار "معاً نعيد تشكيل مستقبل الاستثمار العالمي" بحضور عدد كبير من مسؤولي الحكومات ورؤساء الشركات العالمية والمؤسسات الدولية.

وقال الخبير المالي محمد العبد العزيز، تتمتع السعودية باقتصاد قوي وعلاقات استثمارية واسعة مع الشركات العالمية الراغبة في العمل ضمن المخطط الاقتصادي التي رسمته رؤية 2030، وأعلنه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مؤتمر مبادرة الاستثمار 2017 بحضور رؤساء الشركات الكبرى.

وأضاف "السعودية تستعد الآن لاستضافة اجتماع مجموعة العشرين 2019 فهي عضو فاعل فيه وتأتي في المراتب الأولى في قائمة هذه الدول".

ويشير العبد العزيز إلى أن الموقف الاقتصادي للمملكة قوي للغاية حيث تتجاوز صادراتها 800 مليار ريال مقابل 500 مليار ريال للواردات ما يعزز ميزانها التجاري الذي سوف يتصاعد في الفترة المقبلة بعد الانتقال للاقتصاد غير النفطي، متابعاً أن المملكة منفتحة على العالم بشراكات أمريكية وأوروبية وعربية حيث يوجد ما يقرب من 7000 مستثمر يعملون في مشروعات يصل حجمها إلى 800 مليار ريال تسهم بقوة في تعظيم العائدات وإيجاد حلول قوية لمشكلات البطالة في الداخل والخارج.

ويكشف العبد العزيز عن أن مشاريع المملكة الجديدة سوف تنتقل إلى العمل بالطاقة النظيفة والاعتماد على الطاقة الشمسية والتوجه إلى اقتصاد العالم الرقمي الذي يفتح كثيرا من المجالات أمام الاستثمارات الجديدة ودخول شركاء من مختلف الجنسيات في العديد من المشاريع مثل نيوم والبحر الأحمر والمشاركة في المجالات الصناعية التي سيكون من بينها صناعة الأسلحة والمعدات العسكرية.

في السياق ذاته يقول شاكر بن عساف عضو غرفة مكة المكرمة التجارية لـ"العين الإخبارية" إن المملكة العربية السعودية على مدار الـ80 عاماً الماضية شهدت نقلة نوعية واقتصادية كبيرة باكتمال بنيتها الأساسية وتطور قدراتها البشرية التي تعد حالياً رأس المال الحقيقي بوجود فكر واعد يعمل وفق رؤية 2030، لافتاً إلى أن المملكة تملك مجالات خصبة ومتنوعة في كثير من مجالات العمل من بينها الصناعة والسياحة والطاقات النظيفة.

من جانبه يضيف خبير أسواق المال عبد العزيز الراشد لـ"العين الإخبارية"، تعد المملكة العربية السعودية من الاقتصادات النامية القوية، وقد ثبت ذلك خلال أزمة العملات التي عصفت بعديد من الدول خلال العام الماضي، كما أيد ذلك صندوق النقد الدولي وتقاريره الصادرة بشأن المرونة القوية التي يتمتع بها اقتصاد المملكة بالتحول من التصنيف السالب إلى الموجب.

يشير الراشد إلى أن المملكة شريك تجاري قوي مع العديد من الدول من بينها الهند ودول أخرى تحرص على تطور الاقتصاد السعودي وارتفاع معدلات نموه، لافتاً إلى أن المملكة نجحت في خلق صندوق استثماري يعد من أهم 10 صناديق سيادية في العالم، مما يؤكد أهمية مستقبل السعودية الاستثماري.

تعليقات