بيئة

موجات الحر تستمر 4 سنوات أخرى.. ودرجات حرارة قياسية في 2022

الأربعاء 2018.8.15 01:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 39قراءة
  • 0 تعليق
فرصة مرور العالم بتدفئة غير عادية تصل إلى 58%

فرصة مرور العالم بتدفئة غير عادية تصل إلى 58%

حطمت درجات الحرارة هذا الصيف أرقاما قياسية في مختلف أنحاء العالم وخصوصا في نصف الكرة الشمالي، من الجزائر إلى كندا واليابان وحتى كاليفورنيا.. ووفقا لبحث جديد، يتوقع العلماء أن تكون هذه هي مجرد البداية فقط لأربع سنوات من طقس شديد الحرارة عالميا.

وحسب تقرير صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية، استخدم الباحثون تقنية جديدة لتوقعات الطقس، ووجدوا أن ما تبقى من عام 2018 وحتى عام 2022 سيكون حارا أكثر مما كان متوقعا في مناطق مختلفة حول العالم بسبب الاحتباس الحراري الذي تسبب فيها الإنسان بالإضافة إلى عوامل طبيعية تؤدي إلى تدفئة الكوكب.

وأشار العلماء في دراستهم إلى أنه بالرغم من أن الأرض ستكون أكثر دفئا من المعدل الطبيعي، إلا أن الطقس لن يكون حارا بالنسبة للجميع.. وأوضح قائد فريق البحث أن توقعات الطقس التي قاموا بها لا تشمل درجات الحرارة الإقليمية في أجزاء معينة من العالم، لافتا أن الأربع سنوات الماضية كانت الأكثر دفئا بالنسبة للأرض؛ 2014 و2015 و2016 و2017.

ويتسبب الإنسان في التغير المناخي أو الاحتباس الحراري بسبب انبعاثات الغازات الدفيئة من حرق الوقود الحفري مثل الفحم والنفط والغاز.. وبدأت التدفئة العالمية تظهر من أوائل القرن الحادي والعشرين.. ولا تحدث التدفئة على مسار مستقيم ويمكن أن تحدث عاما وتفوت عاما، حسب الدراسة التي وجدت أن فرصة مرور العالم بتدفئة غير عادية تصل إلى نسبة 58%، وستكون المحيطات أكثر دفئا بنسبة 69%.


تعليقات