رياضة

قدام يالأبيض

الإثنين 2019.1.28 11:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 873قراءة
  • 0 تعليق
بدر الكعبي

المنتخب الإماراتي يفوز في مباراة تلو الأخرى ويصل لنصف نهائي بطولة كأس آسيا ٢٠١٩، التي تستضيفها الإمارات. ملعب هزاع بن زايد كان شاهدا على الأحداث الدراماتيكية التي عاشها الجمهور في مباراة أستراليا الأخيرة، بالضبط مثل ملعب مدينة زايد الرياضية الذي شهد انتصار الأبيض على قيرغيزستان في ثمن النهائي، وسط مباريات قوية يقدمها الأبيض ويستطيع حسمها وخطف بطاقة التأهل في كل مرة، بفضل جماهير الأبيض التي رسمت لوحة جمالية رائعة، تشجع وتؤازر وتهتف وتضع الخصم تحت ضغط متواصل.

قدام يالأبيض.. هتاف واحد يجمع الجميع منذ انطلاق البطولة في يناير الجاري، هتاف ينقل منتخبنا من دور إلى الآخر، حتى التتويج باللقب، بدعم جماهير الأبيض من كل الوطن العربي.

الصورة الأجمل كانت في مباراة أستراليا بربع النهائي، عندما قررت جماهيرنا العربية تشجيع الأبيض، وجمعهم شيء واحد فقط، هو حب "عيال زايد".

الجماهير العراقية أظهرت أبرز معاني الوفاء بعدما قدمت المبادرات تلو الأخرى وحشدت مشجعيها من كل الإمارات نحو ملعب هزاع بن زايد، ومثلها الجماهير المصرية والسورية والعمانية وغيرها من جماهير كل الوطن العربي.

لا إنكار إذن للدور الجماهيري الذي لا يقل عن دور الإيطالي ألبيرتو زاكيروني مدرب "الأبيض" وفريقه، هذه الجماهير التي ما زالت تطلق مبادراتها لدعم الإمارات في مباراة نصف النهائي، التي تقام الثلاثاء المقبل باستاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي.

قدام يالأبيض.. هتاف واحد يجمع الجميع منذ انطلاق البطولة في يناير الجاري، هتاف ينقل منتخبنا من دور إلى الآخر، حتى التتويج باللقب، بدعم جماهير الأبيض من كل الوطن العربي.

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات