اقتصاد

بورصة للذهب في السودان

الإثنين 2018.5.7 12:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 407قراءة
  • 0 تعليق
شاحنة قرب منجم للذهب - رويترز

شاحنة قرب منجم للذهب - رويترز

تخطط السودان لإطلاق بورصة للذهب في النصف الثاني من العام الحالي في الوقت الذي أعلن السودان فيه عن وجود كميات كبيرة من المعادن النفيسة والأحجار الكريمة جنوب البلاد، وعرضتها الخرطوم للاستثمار العالمي. 

وقال مدير سوق الخرطوم للأوراق المالية، الدكتور أزهري الطيب، إن قاعة التداول في السوق تشهد حركة شراء وبيع في الفترة الصباحية، فيما يبدأ العمل بالمعدن النفيس، حال إنشاء البورصة، بعد منتصف النهار، لارتباط التداول المحلي مع العالمي، خصوصا سعر الذهب العالمي.

وبلغ إنتاج السودان في الربع الأول 36.5 طن ذهب، إيراداتها نحو 778.548 مليون جنيه. وبلغ الإنتاج السنوي لعام 2017 أكثر من 107 آلاف طن، لكن يتم تصدير أو تهريب معظمه خاما أو في شكل مشغولات نسائية.

وبدأت في منطقة سنار محل اكتشاف الأحجار الكريمة والماس، عمليات تحديد المربعات وتخطيط الأراضي، وتسلم الطلبات من الشركات التي ترغب في التنقيب عن الذهب.

 في غضون ذلك، تقدمت شركة "الوشاح الذهبي" المملوكة لرجل الأعمال السعودي صلاح عبد الرحمن الدهلوي، بهدف الاستثمار في مجال الماس والذهب والأحجار الكريمة وشبه الكريمة، إلى جانب بعض المعادن الصناعية الأخرى كـ«البوزولانا» التي تستخدم في مجال البناء، وتتوفر بكميات كبيرة في السودان.

وقال وزير المعادن السوداني هاشم على سالم، تم اكتشاف كميات كبيرة من الماس والأحجار الكريمة وشبه الكريمة تتجاوز 17 نوعاً من الأحجار الكريمة، تم اكتشافها بواسطة الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، مشيرا إلى أنها تحتاج لمستثمرين للعمل فيها إلى جانب الماس.


تعليقات