اقتصاد

السودان ..الدولار يرتفع مجددا وتجار النقد ينشطون في الشوارع

الخميس 2018.4.26 02:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 402قراءة
  • 0 تعليق
سوداني يشتري دولارات من أحد المصارف - رويترز

سوداني يشتري دولارات من أحد المصارف - رويترز

ارتفع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه السوداني في السوق غير الرسمي، مسجلا 36 جنيها وسط توقعات بمزيد من الصعود. 

وبدأت قيمة الجنيه السوداني في التراجع مطلع الأسبوع الجاري، وكانت العملة الأمريكية مستقرة لأسابيع بين 33 إلى 35 جنيها.

وبرر متعاملون لـ"العين الإخبارية" ارتفاع قيمة الدولار بزيادة الطلب لاستيراد بعض السلع لا سيما الوقود الذي يشهد نقصا كبيرا منذ أسابيع.

وشهدت شوارع العاصمة الخرطوم عودة كثيفة لتجار العملة وهم يلوحون للمارة بـ"رزم" من الجنيهات السودانية طلبا لشراء النقد الأجنبي، بعد أن اختفت الظاهرة لأكثر من شهرين بعد ملاحقات السلطات الأمنية.

ويجري تداول العملة المحلية في السوق الرسمي عند 28 جنيها للدولار مقارنة مع 6.7 جنيه أواخر ديسمبر كانون الأول.

 ولم يستبعد عميد كلية الاقتصاد بجامعة النيلين السودانية د. حسن بشير أن تكون عودة السوق الموازية للعلن تمت بإيعاز من السلطات الحكومية للحصول على النقد الأجنبي للاستيراد.

وتواجه البلاد نقصا حادا في الوقود منذ أسابيع، ويعد شح النقد الاجنبي أحد أهم مسببات الأزمة، -حسب مسؤولين حكوميين.

وقال بشير لـ"العين الإخبارية" "حذرنا من خطورة المعالجات الأمنية للأزمة الاقتصاد لاسيما فيما يتعلق بسعر الصرف ولم يستمع أحد "

ورأى أن السوق الموازي لا يمكن القضاء عليها في ظل نقص النقد الأجنبي "

وتبنت الحكومة السودانية فبراير الماضي حزمة إجراءات قاسية للسيطرة على صعود الدولار حينما وصلت قيمته 43 جنيها، وقضت الإجراءات بتحجيم السيولة وتجريم تجارة النقد الأجنبي والتهريب بوصفهما جرائم "تخريب اقتصادي" وحددت لها عقوبات تصل الإعدام.


تعليقات