ثقافة

ختام جلسات الأسبوع الأول لبرنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

الأحد 2017.11.19 12:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 777قراءة
  • 0 تعليق
ختام جلسات الأسبوع الأول لبرنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

ختام جلسات الأسبوع الأول لبرنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

في ختام فعاليات الأسبوع الأول من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، شاركت قناة العربية وGoogle الشرق الأوسط بمحتوى مميز، قدّم للطلاب فرصة التعرف على جوانب مختلفة من دور الإعلام والصحافة في الوطن العربي.  

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة هو أول وأكبر برنامج من نوعه تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي، يهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي.

حيث قدمت العربية جلستين ناقشت أولاها دور المراسلين الصحفيين والتحديات التي يواجهونها خلال عملهم في مناطق الصراع، بينما تناولت الجلسة الثانية موضوع فن إدارة المقابلات الصحفية بشكل محترف وموضوعي.

وتفاعل المشاركون مع مراسلين صحفيين عبر نقل حي ومباشر من مناطق الصراع، منهم محمد العرب، مدير مكتب العربية في البحرين ومراسل رئيسي في تغطيه حرب اليمن، والذي تحدث عن تغطيته المباشرة لمناطق الحرب والإحساس بالمسؤولية تجاه نقل قصة اليمن، والتزامه بنقل هذه القصة حتى يتسلم الجيل الجديد من الإعلاميين راية الإعلام لنقل رسالته الشريفة.

كما استضافت الجلسة المراسل الصحفي أحمد بجاتو من مقر قناة العربية في القاهرة؛ ليشارك الشباب تجربته في تغطية الصراع بمصر سابقاً، بالإضافة إلى زياد حلبي الذي تحدث عن ماهية الحياة تحت ظروف الاحتلال وتغطيتها المستمرة من فلسطين.

وأدار جلسة النقاش مذيعا قناة العربية، نجوى قاسم وعادل عيدان، بمشاركة صحفيين من قناة العربية، محمد دغمُش ورولا الخطيب وجيهان الجندي، الذين استضافوا الصحفي العراقي جواد كاظم، الذي نقل الأخبار من مناطق صراع مختلفة في الوطن العربي وتعرض لمحاولة اغتيال كلفته قدرته على المشي، وعلى الرغم من ذلك لا يزال متفائلاً بمستقبل الإعلام ودور الشباب في دعم استمراريته.

وفي هذا السياق قالت زينب العلي، مديرة برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة في مرز الشباب العربي: "تتنوع الأدوار الإعلامية التي بإمكان الشباب أن يخوضوا غمارها ولدى الكثير من المشاركين الرغبة في استكشافها والتعرف أكثر على مميزاتها وتحدياتها".

وأضافت: "تعاني بعض المناطق في الوطن العربي من النزاع والصراع، ودورنا يكمن في تأهيل الجيل الجديد من الإعلاميين الشباب وتزويدهم بالمهارات العملية اللازمة، بهدف نقل صورة شفافة عن الوطن العربي للعالم".

ومن جانبها عبّرت ربى إبراهيم، مديرة قسم العمليات في قناة العربية، عن فخرها بالتعاون مع مركز الشباب العربي في مبادرة القيادات الإعلامية العربية الشابة، والذي أثبتت إيمان قناة العربية بأن الشباب هم قادة المستقبل. وأكدت ربى التزام قناة العربية بتطوير مهارات الشباب بشكل عام ومهاراتهم الإعلامية بشكل خاص.

يستمر برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة حتى 26 نوفمبر، بشكل مكثف يشمل عدة محاور منها؛ الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية لعدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

وتعاون مركز الشباب العربي مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين في البرنامج منها قناة سي إن إن، وبلومبيرج، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وGoogle وجريدتا الشرق الأوسط والحياة.


تعليقات