تكنولوجيا

"جوجل" يتضامن مع ضحايا الطائرة الإثيوبية بـ"شارة حداد"

الإثنين 2019.3.11 10:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
"جوجل" يتضامن مع ضحايا الطائرة الإثيوبية بـ"شارة حداد"

"جوجل" يتضامن مع ضحايا الطائرة الإثيوبية بـ"شارة حداد"

فعل محرك البحث العالمي جوجل في نطاقه الإثيوبي شارة الحداد السوداء على ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة في منطقة "دوبي" شرق ببيشفتو بإقليم أوروميا.

ولقي 157 شخصًا مصرعهم جراء تحطم الطائرة التي كانت متجهة من أديس أبابا إلى نيروبي.




وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتضامن فيها جوجل مع الإثيوبيين في أعقاب حادثة الطائرة الإثيوبية، وعبّر جوجل عن تضامنه مع ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة بوضع شارة حداد سوداء على الصفحة الرئيسية للموقع في نطاقه الإثيوبي بعد يوم من وقوع الحادث.

وأعلنت إثيوبيا، الإثنين، العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، وأوضح التليفزيون الإثيوبي أنه تم العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة أحدهما مسجل صوت قمرة القيادة والآخر الذي يسجل بيانات الرحلة.

ويوجد في كل طائرة نوعان من الصناديق السوداء، الصندوق الخاص بتسجيل الأصوات والحوارات في قمرة القيادة “CVR” والصندوق الخاص بتسجيل معطيات الطيران ويعرف بـ “FDR”.

ووفق الخطوط الجوية الإثيوبية، فإنه في الساعة 08:38 بالتوقيت المحلي لإثيوبيا (5:38 تغ)، الأحد، أقلعت الطائرة ET 302 من مطار بولي الدولي بأديس أبابا متجهة إلى العاصمة الكينية نيروبي، وعلى متنها 157 راكبا من 33 جنسية مختلفة.

وبعد 6 دقائق في الساعة 08:44 من إقلاع الطائرة، أعلنت شركة الطيران اختفاءها من أجهزة الرادار، وبعد أقل من ساعة أعلنت رسميا اكتشاف حطامها على بعد 48 كيلومترا من العاصمة.

وقال تولدي جبرماريام، المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، إنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى سبب وقوع الحادث.

غير أن جبرماريام كشف عن إبلاغ قائد الطائرة المنكوبة المراقبين في مطار "بولي" الدولي بأديس أبابا أنه يواجه صعوبات ويريد العودة إلى أديس أبابا.

وذكر أن الخطوط الإثيوبية استلمت هذه الطائرة قبل 4 أشهر، وحلقت منذ استلامها حتى الآن لمدة 1200 ساعة، وأضاف أن قائد الطائرة يدعى يارد مولوغيتا، من أصول كينية ذو خبرة طويلة، وحلق لـ8 آلاف ساعة، مشيرا إلى أن مساعده هو الآخر ذو خبرة، وحلق لأكثر من 200 ساعة.

تعليقات