سياسة

أمريكا.. مخاوف جمهورية من خسارة أغلبية الكونجرس

الثلاثاء 2018.4.10 12:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 74قراءة
  • 0 تعليق
الحزب الجمهوري يركز على مجلس الشيوخ وسط قلق من خسارة مجلس النواب

الحزب الجمهوري يركز على مجلس الشيوخ وسط قلق من خسارة مجلس النواب

يتصاعد القلق في صفوف الحزب الجمهوري بالولايات المتحدة من خسارة الأغلبية التي يسيطر عليها في مقاعد مجلس النواب بالكونجرس الأمريكي، مع اقتراب انتخابات التجديد النصفي، موجهين أموالهم ومصادرهم بشراسة للحفاظ على أغلبيتهم الضئيلة وتعزيزها في مجلس الشيوخ.

ويرى الكثيرون في واشنطن أن مجلس الشيوخ هو أحد الحواجز المهمة ضد هدف الديمقراطيين لهدم أجندة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بداية من عام 2019، بل أن الأسوأ هو خشية بعض الجمهوريين من أن يستغل الديمقراطيون السيطرة الكاملة على الكونجرس بمجلسيه لاستيعاب ترامب والعمل على تحقيق أولوياتهم الخاصة، حسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وشهد الحماس الديمقراطي صعوداً في المقاطعات والضواحي الأمريكية، ما أدى إلى معاناة نواب الحزب الجمهوري بالكونجرس لتحصين مقاعدهم، وهو ما دفع مسؤولو الحزب والمتبرعون والخبراء الاستراتيجيون إلى الارتباك، خاصة أن ثقتهم الكبرى تكمن في المجتمعات النائية بالولايات الحمراء، التي فاز فيها ترامب بشكل مقنع خلال انتخابات الرئاسة، وتشكل معظم ساحة معركة انتخابات مجلس الشيوخ وليس النواب.

وأشارت الصحيفة إلى أن زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل وحلفاءه يسعون للاستفادة من المخاوف المحيطة بمجلس النواب، حيث يقود حملة لتحفيز المصوتين الجمهوريين عن تذكيرهم بأن مجلس الشيوخ هو الذي يحظى بسلطة أحادية الجانب، لتمرير تعيينات القضاة الفيدراليين ومرشحي ترامب لمناصب الإدارة الأمريكية.

ويظهر ترامب اهتماماً في مجلس الشيوخ، حيث يجمع المال لأحد أبرز المنافسين في الانتخابات، ويساعد في تصفية ميدان المعركة الرئيسي للأعضاء المرشحين والمهددين بالخسارة، كما ينخرط في منافسة داخل المنافسة الأساسية، حسب الصحيفة.

تعليقات