سياسة

اليونان ومقدونيا توقعان اتفاقا ينهي خلافا استمر 27 عاما

الأحد 2018.6.17 01:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 296قراءة
  • 0 تعليق
رئيسا وزراء اليونان ومقدونيا خلال توقيع اتفاق ينهي خلافا استمر 27 عاما

رئيسا وزراء اليونان ومقدونيا خلال توقيع اتفاق ينهي خلافا استمر 27 عاما

وقّع وزيرا خارجية اليونان ومقدونيا اليوم الأحد اتفاقا حول اسم "مقدونيا" ينهي خلافا استمر 27 عاما.

وشهد اليكسيس تسيبراس رئيس وزراء اليونان وزوران زايف رئيس وزراء مقدونيا توقيع الاتفاق في منطقة مطلة على بحيرة في بريسبس الحدودية.

ووصل زايف بزورق وكان تسيبراس في استقباله على الجانب اليوناني من البحيرة وتصافحا بحرارة. 

وبموجب شروط الاتفاق سيكون اسم الجمهورية اليوغسلافية السابقة "جمهورية مقدونيا الشمالية" وستتخلى اليونان عن اعتراضاتها على انضمام الدولة إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

ولا يزال يتعين تصديق برلماني البلدين على الاتفاق، إضافة إلى الموافقة عليه في استفتاء في مقدونيا وهو أمر غير مضمون.

جدير بالذكر أن النزاع بين اليونان ومقدونيا قائم منذ عام 1991 بسبب اسم مقدونيا، حيث تقول اليونان إن الاسم قد ينطوي على مطالب إقليمية تتعلق بإقليم مقدونيا اليوناني وكذلك الاستيلاء على الثقافة والحضارة الإغريقية.

ويأتي التوقيع بعد ساعات من اجتياز رئيس الوزراء اليوناني اقتراعا على الثقة في البرلمان ما مهد الطريق لتوقيع اتفاق تاريخي مع مقدونيا المجاورة.

وتظاهر آلاف اليونانيين أمام البرلمان احتجاجا على الاتفاق مع مقدونيا وطالبوا باستقالة تسيبراس، واستخدمت الشرطة قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لمنعهم من دخول المبنى.

تعليقات