رياضة

جروس يتفوق على لاسارتي.. و"برج العرب" يكمل سلبيات القمة الـ117

الأحد 2019.3.31 01:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1085قراءة
  • 0 تعليق
كريستيان جروس ولاسارتي

كريستيان جروس ولاسارتي

نجح السويسري كريستيان جروس، المدير الفني للزمالك، في فرض سيطرته على الأهلي، الذي يقوده المدرب الأوروجواياني مارتن لاسارتي، خلال مباراة القمة التي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، والمؤجلة من الجولة الـ17 للدوري المصري الممتاز.

المدرب السويسري صاحب الـ64 عاماً، تمكن من التحكم في المباراة في الشوط الثاني بأكمله، خاصة بالجانب الهجومي، وكاد أن يسجل في أكثر من مناسبة لكن الحظ لم يحالفه.

وظهر الزمالك بقوة كبيرة رافضاً الخسارة بأي شكل من الأشكال، من خلال الضغط العالي، الذي لم يسفر عنه شيء، حتى قرر جروس إشراك عمر السعيد بجانب خالد بوطيب بدلاً من محمود "كهربا"، ليلعب بثنائي هجومي، في مغامرة هجومية شديدة لم تأتِ بثمارها.

وظهر الأهلي متماسكاً أمام هجمات الزمالك المتتالية، وكاد أن يخطف هدفاً عن طريق وليد أزارو الذي انفرد بمرمى الزمالك في الدقيقة الـ86، لكنه أضاع الفرصة بغرابة شديدة، ليقوم جروس بإشراك محمد عبدالسلام، ليؤمّن به الجانب الدفاعي، ولإيقاف مرتدات المارد الأحمر، وهو ما نجح فيه خلال دقائق المباراة الأخيرة.

سلبيات لاسارتي

تعد هذه المباراة من أسوأ المباريات التي أدارها المدرب الأوروجوياني مارتن لاسارتي؛ حيث لم يظهر الأهلي بالمستوى المعروف عنه، خاصة في الجانب الهجومي، وذلك بسبب تراجع اللاعبين وعدم تطبيقهم لطريقة الضغط العالي خاصة في الشوط الثاني، الأمر الذي أدى إلى استحواذ الزمالك على نصف الملعب.

لاسارتي قام بإشراك صالح جمعة في شوط المباراة الثاني، في مفاجأة كبيرة للجميع، بعد غياب اللاعب عن الملاعب لمدة طويلة، مفضلاً عدم الدفع بحسين الشحات أبرز صفقات الأهلي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، الذي كان من أحد نجوم مباراة شبية الساورة في دوري أبطال أفريقيا؛ حيث سجل هدف فريقه الأخير.

تراجع غريب في مستوى لاعبي الأهلي

فشل لاعبو الأهلي في تقديم مستوى مميز خلال اللقاء، خاصة من جانب الثنائي علي معلول وحسام عاشور، قائد الفريق، الذي ظهر بمستوى متواضع للغاية بعد فترة غياب طويلة عن الملاعب.

علي معلول لم يوجد في المباراة فعلياً؛ حيث فشل في تقديم أي شيء يذكر على الرغم من أنه كان أحد نجوم الأهلي في مبارياته الأخيرة، خاصة خلال لقاء شبيبة الساورة في ختام دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أفريقيا، الذي حسمه "المارد الأحمر" بنتيجة (3-0).

وجاء ذلك تزامناً مع تراجع مستوى الثلاثي الهجومي ناصر ماهر وجونيور أجايي ومروان محسن الذين فشلوا في تقديم أي حل هجومي.

القمة الـ"117" تنضم للقائمة السلبية

انضمت مباراة القمة الـ"117" بين الأهلي والزمالك التي انتهت بالتعادل السلبي، إلى قائمة مباريات القمة السبلية في الدوري المصري الممتاز.

وتعد هذه المباراة الـ21 بين الفريقين ببطولة الدوري التي تنتهي بالتعادل السلبي.

غياب الجماهير

دائماً ما تعطي الجماهير الحماس في كل مباراة إلى اللاعبين، خاصة أن هذا اللقاء يجمع بين قطبي الكرة المصرية، إذا أسهم غياب الجماهير في هبوط أداء اللاعبين، وغياب تسجيل الأهداف.


برج العرب يكمل سلبيات القمة

كانت مباراة القمة مليئة بالسلبيات من حيث الحضور الجماهيري والأداء، ليكمل استاد برج العرب سلبيات اللقاء؛ حيث كان أشبه ببركة المياه بسبب سقوط الأمطار، فضلاً عن أرضية الملعب السيئة.

وأسهمت أرضية الملعب السيئة في خروج اللقاء بنتيجة سلبية بنسبة كبيرة؛ حيث فشل اللاعبون في التحكم بالكرة بسبب الأمطار، بالإضافة إلى اختلال توازن أكثر من لاعب، مما أدى إلى ضعف المستوى الفني للمباراة.


تعليقات