اقتصاد

%0.1 نسبة نمو الاقتصاد الألماني في الربع الأخير من 2018

الجمعة 2019.2.1 01:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 107قراءة
  • 0 تعليق
 أكبر اقتصاد في أوروبا يتفادى ركودا اقتصاديا

أكبر اقتصاد في أوروبا يتفادى ركودا اقتصاديا

قال معهد إيفو للأبحاث الاقتصادية، الخميس، إن الناتج المحلي الإجمالي في ألمانيا نما بنحو 0.1% في الربع الأخير من العام الماضي، وهو ما يعني أن أكبر اقتصاد في أوروبا تفادى ركودا فنيا بعد أن انكمش في الربع الثالث. 

ووفقا لرويترز، أضاف المعهد أن الاقتصاد الألماني سجل نموا بلغ 1.5% في 2018، وهو أضعف معدل في 5 سنوات بعد أن نما 2.2% في 2017.

وفي مطلع يناير الماضي، أعربت المؤسسة الألمانية لدراسات الاقتصاد والنمو "هانز بوكلر"، عن تفاؤلها بقدرة الاقتصاد الألماني على تجاوز التحديات التي واجهها العام الماضي والإبقاء على الانتعاش النسبي الذي شهده في السنوات السبع الماضية، رغم الخلافات التجارية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وقالت المؤسسة، في تقرير حول توقعاتها للنمو الاقتصادي في ألمانيا، إن "أكبر اقتصاد في منطقة اليورو تتوفر له فرصة الإبقاء على النمو رغم العديد من التحديات، أبرزها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) والسياسة التجارية الحمائية للولايات المتحدة".

وأضاف التقرير أنه يتوقع نمو الاقتصاد الألماني في 2019 بنسبة 1.7% مقارنة بالعام الماضي، محذرا في الوقت ذاته من التحديات التي تعترض هذا النمو.

واشترطت المؤسسة في تقريرها أن تكون الحكومة الألمانية وحكومات الاتحاد الأوروبي قادرة على إنهاء الخلاف الجمركي مع بريطانيا بشكل يؤدي إلى خروج منظم لها من الاتحاد الأوروبي دون الإضرار بالمستهلك، وبالرخاء الاقتصادي في دول منطقة اليورو.

وحول الاستثمارات، رجح التقرير رفع الشركات الألمانية معدلات استثماراتها في العام الجديد بنسبة 5.1% مقارنة بعام 2018.

وبخصوص التضخم، توقع التقرير استمرار غلاء الأسعار في 2019 عند 1.8%، ما يعني بقاءه في الحد الذي ينصح به البنك المركزي الأوروبي، وهو ألا تتعدى نسبة التضخم 2%.

يذكر أن الاقتصاد الألماني قد حقق منذ 7 سنوات، ورغم الأزمة المالية العالمية في عام 2009، وأزمة الديون السيادية في منطقة اليورو في عام 2011 نموا مستقرا يتراوح بين 1 و2%.

تعليقات