منوعات

بركان جواتيمالا يبتلع مدينة سان ميجيل لوس لوتيس

الخميس 2018.6.7 08:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 229قراءة
  • 0 تعليق
بركان ثائر في جواتيمالا

بركان ثائر في جواتيمالا

كشفت صور الأقمار الصناعية المأساة التي عانى منها سكان مدينة سان ميجيل لوس لوتيس، جواتيمالا، بعد أن ابتلعت الحمم البركانية معالم المدينة، الأحد، وحصد أرواح 90 شخصًا.

وانطلقت تدفقات الحمم البركانية المتكونة من مزيج من الرماد والصخور والغازات البركانية، بسرعة كبيرة خلال ثورة البركان وكان مستحيلًا على أي شيء تجاوزها.


وقال خبير الأرصاد الجوية لدى شبكة "سي إن إن" الأمريكية إيفان كاربريرا، إن تدفقات الحمم البركانية كانت درجة حرارتها أكثر من ألف درجة مئوية. والآن مدينة سان ميجيل لوس لوتيس مدفونة أسفل باقي تلك التدفقات.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية أن معظم مباني المدينة إما مدفونة أو مدمرة تمامًا، وصخور بركانية بحجم كرة البيسبول وحطام متناثر بين بقايا السيارات الذائبة، وبين المروج الخضراء تجد ممرًا رمادي اللون يتخذ طريقه عبرها، كما يتضح من الصور عمل الجرافات والمعدات الثقيلة على إزالة الرماد.


على بعد حوالي ميل ونصف (أي 2.5 كيلومتر) من سان ميجيل لوس لوتيس، يوجد فندق "لا ريونيون جولف ريزورت" الذي يطل على البركان ويبعد حوالي 4 أميال (7 كيلومترات) فقط عنه، وأضرت تدفقات الحمم البركانية المنتجع وملاعب الجولف. وقال أحد العاملين بالفندق لـ"سي إن إن" إنهم تمكنوا من إخلاءه من جميع الضيوف والعاملين.

تعليقات