سياسة

علي راشد النعيمي يطالب بموقف خليجي صارم مع قطر

الإثنين 2017.5.29 01:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1319قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور علي راشد النعيمي

الدكتور علي راشد النعيمي

أكد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس تحرير بوابة "العين" الإخبارية، أن دولة قطر تغرد خارج السرب الخليجي منذ عام 1995، وتحاول أن تتجاوز الجغرافيا والتاريخ في نهجها السياسي، لافتا إلى أنها لم تلتزم بتعهد أو التزام قطعته مع دول الخليج.

وقال، في تصريحات لبرنامج بانوراما الليلة عبر قناة العربية، إن المواقف القطرية "نشاز" وسط المنظومة الخليجية، محذرا من أن القيادة القطرية تتعامل من تحت الطاولة بما يقوّض الأمن الخليجي.

وأضاف أن الأخطر من دعم قطر للإخوان الإرهابيين دعمها للمعارضة البحرينية، مشيرا إلى أن الخطاب الإعلامي القطري أظهر إرهابيي البحرين كما لو كانوا محتجين تماما مثلما فعل الإعلام الإيراني.

قمة الرياض

وأوضح الدكتور علي النعيمي أن قمة الرياض كانت فارقة بإقصاء إيران بسبب دعمها للإرهاب، وأنها واجهت قطر بتمويلها للإرهاب، وطالبتها بتجفيف منابع الإرهاب، وكانت الفرصة أمام القيادة القطرية للاختيار والتغيير عقب قمة الرياض، ولكن هذا لم يحدث، والتقى وزير خارجية قطر مع قاسم سليماني المصنف عالميا كإرهابي قاتل.

وقال النعيمي: "من يضع يده في يد عدونا فهو في الصف نفسه"، مطالبا دول الخليج بأن يكون لها موقف صارم من قطر بإخراجها من التحالف العربي.

وحول الوساطة الكويتية، قال النعيمي إن "الوساطات الكويتية تواصلت مع قطر منذ عام 1995، وأنا أسألهم: ما النتيجة؟"، لافتا إلى أن "مجلس التعاون الآن بحاجة لموقف حازم من قطر؛ لأنها توقّع على شيء وتفعل غيره".

تعليقات