سياسة

المسماري لـ"العين الإخبارية": لم نقرر بعد المشاركة في اجتماع إيطاليا حول ليبيا

الخميس 2018.10.25 07:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 540قراءة
  • 0 تعليق
المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري

قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، إن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر لم يحسم قراره من المشاركة في اجتماع باليرمو الذي تنظمه إيطاليا يوم 12 و13 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأكد المسماري، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أن الموقف الإيطالي في ليبيا مضاد للموقف الفرنسي تجاه الأزمة، مشيرا إلى رغبة باريس في تنظيم الانتخابات في البلاد شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل، وهو ما ترفضه روما.

وشدد المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي على استعداد القوات المسلحة لتأمين أي عملية انتخابية في البلاد، مشيرا إلى أهمية ممارسة أبناء الشعب الليبي في العملية الديمقراطية والمشاركة في الانتخابات العامة والتشريعية.

وحول الترتيبات الأمنية الجديدة التي اعتمدها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج، استبعد المسماري أي وجود لترتيبات أمنية جديدة في طرابلس، مشيرا إلى كثرة الاغتيالات السياسية في العاصمة الليبية في ظل عدم وجود مؤسسة وطنية لتنفيذ الترتيبات الأمنية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي مجددا أن المليشيات المسلحة هي المسيطرة على طرابلس، بسبب رغبة السراج في الاحتفاظ بالسلطة.

وحول الأوضاع في جنوب ليبيا، أوضح المسماري أن الجنوب الغربي لليبيا من أكثر المناطق التي تعاني من المشكلات خلال السنوات الأخيرة، وذلك بسبب إهمال مدن الجنوب الليبي التي تسببت في تفاقم الأزمة الحالية.


وأشار المسماري إلى رغبة الجماعة الليبية المقاتلة (القاعدة) في إحداث الفوضى جنوب غربي ليبيا، وذلك للتحرك بشكل سلس في الجزائر وموريتانيا حتى تحولت مدن الجنوب من منطقة لتهريب المهاجرين غير الشرعيين إلى خط لتهريب الأسلحة والمخدرات.

وأضاف العميد المسماري أن العصابات التشادية والمرتزقة توحّدوا تحت قيادة واحدة لقتال القوات المسلحة الليبية، مشيرا إلى أن وحدات الجيش الليبي تقوم بعمل جبار بمساندة الأهالي من سكان جنوب غربي ليبيا.

وعن حكومة الوفاق الوطني الليبية والتعيينات التي تعتمدها، أكد المسماري ضرورة وجود "جسم شرعي" يتم اعتماده عبر مجلس النواب الليبي، لافتا إلى أن قوات الجيش لا تسعى إلى سلطة، ولكنها تريد المحافظة على المؤسسة العسكرية الليبية، للاستمرار في مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة في البلاد.


وشدد العميد أحمد المسماري على أهمية تمرير الحكومة الليبية عبر مجلس النواب، مشيرا إلى حكم إحدى المحاكم في مدينة بنغازي الليبية بأن كل ما يصدر عن حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج "غير شرعي"، لعدم نيل الحكومة الثقة من مجلس النواب الليبي.

وحول اجتماعات العسكريين الليبيين في القاهرة، كشف المسماري عن وجود تقدم في الاجتماعات التي تحتضنها القاهرة، مشيرا إلى تشكيل لجنة عسكرية عليا للتشاور والتنسيق مع باقي الأطراف الأخرى، مؤكدا وجود مخاوف لدى قيادة الجيش الليبي على المؤسسة العسكرية، مشددا على ضرورة أن يتم اختيار القائد الأعلى لقوات الجيش الليبي عقب انتخاب رئيس للبلاد.

تعليقات