سياسة

الجيش الليبي يمهل العصابات التشادية يومين لمغادرة البلاد

الخميس 2018.10.25 04:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر

القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر

أمهلت القوات المسلحة الليبية العصابات التشادية الموجودة في جنوب ليبيا، مهلة يومين لمغادرة البلاد، شريطة أن تخرج تاركة أسلحتها وراءها.

وقالت القوات المسلحة الليبية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية الأربعاء، إن قوات الجيش الليبي تحاصر العصابات التشادية في مقر الشركة الصينية في بلدية "أم الأرانب" جنوبي البلاد.

وأكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، أن العصابات الإجرامية في جنوب البلاد تهدد الليبيين بالخطف والقتل، لافتا إلى المعركة التي تقودها وحدات القوات الليبية في منطقة مرزق العسكرية.

وأشار المسماري إلى أن العمليات التي يقوم بها الجيش الليبي لتأمين الحقول النفطية والموانئ، داعيا إلى وضع التدابير اللازمة لتأمين الشركات حتى تعود إنتاجية النفط إلى سابق عهدها.


كان مصدر عسكري ليبي قد قال إن قوات الجيش الوطني تمكنت من القضاء على مجموعة كبيرة من العصابات التشادية والسودانية التي تسيطر على مناطق جنوب ليبيا، مؤكدا أن قوات الجيش كبدت تلك العصابات خسائر فادحة، كما تواصل عملياتها العسكرية لتطهير تلك المناطق.

وأكد المسؤول الليبي، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، الثلاثاء، أن العصابات التشادية والسودانية المتمركزة في جنوب البلاد حصلت على تمويل ضخم من قطر خلال الأشهر الأخيرة، موضحا أن المتمرد التشادي تيمان أرديمي، مقيم في الدوحة منذ عام 2009، ويتولى الإشراف على تقديم الدعم المالي للعصابات التشادية.

تعليقات