سياسة

حفتر: السراج رهينة للمليشيات المسلحة في طرابلس

الأربعاء 2018.1.10 08:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1045قراءة
  • 0 تعليق
المشير خليفة حفتر - أرشيفية

المشير خليفة حفتر - أرشيفية

قال المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، إنه سعى خلال الفترة الماضية جاهداً للتعاون مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، أملاً في التوصل إلى نتائج إيجابية لدفع العملية السياسية في ليبيا. 

وانتقد حفتر خلال حديثة مع مجلة "جان افريك" الفرنسية، السراج، قائلاً "رهينة للمليشيات المسلحة في طرابلس وشخصية غير قادرة على اتخاذ قرارات جريئة، رغم محاولاتنا دفعه للثبات عليها خلال اللقاءات معه من بينها لقاء مدينة سان كلود بفرنسا بناء على دعوة الرئيس الفرنسي ماكرون".

وعن العملية الانتخابية أكد حفتر خلال حديثه، أن تنظيم الانتخابات التشريعية في البلاد أولوية، من أجل قطع الطريق على المسؤولين الحاليين من كتابة الدستور بما يتوافق مع مصالحهم.

كما هاجم حفتر جماعة الإخوان الإرهابية، مؤكداً أنه من الضروري إبعادهم عن العملية التنظيمية للانتخابات، نظراً لارتباطهم بالإرهاب وتسهيلهم له في ليبيا، كما أشار إلى خارطة طريق المبعوث الأممي غسان سلامة والانتخابات المزمع إجراؤها في يوليو المقبل، مؤكداً أن الخطة تحمل بعض النقائص خاصة في عدم تقدير المدد الزمنية بين ما يجب تعديله الذي يستغرق بين سنة وثلاث سنوات، وزمن الانتخابات لكن الإسراع بإجرائها أمر ضروري ويجب أن تتوفر لها كل شروط الشفافية وأساساً تحفيز المواطنين على التصويت.

وعن نجل القذافي سيف الإسلام، وترشحه للانتخابات الرئاسية، قلل حفتر من تلك الدعوات واصفاً نجل القذافي بالرجل المسكين، وأن بعضاً ممن وصفهم بالسذج لا يزالون يؤمنون به ويحاولون مساومته مقابل المال.

وأشاد حفتر خلال حديثه بالمجهودات التي تبذلها القوات المسلحة الليبية في فرض الأمن، معتبراً أنها الطرف الرسمي الوحيد الذي ما زال يحظى بثقة الليبيين، وتحمل مسؤولية حماية مراكز التصويت والمصوتين.


تعليقات