سياسة

حفتر للسيسي: لا خيار أمامنا إلا النصر على الإرهاب

الأحد 2017.11.26 01:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 712قراءة
  • 0 تعليق
جانب من ضحايا العملية الإرهابية في بئر العبد

جانب من ضحايا العملية الإرهابية في بئر العبد

أرسل القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر رسالة تعزية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عبّر فيها عن إدانته للهجوم الإرهابي الذي تعرض له مصلون في مسجد الروضة بشمال سيناء وأسفر عن سقوط 305 شهداء.

وأكد خليفة حفتر في رسالته إلى الرئيس السيسي أن مصر وليبيا تواجهان عدوا مشتركا في حربهما ضد الإرهاب والتطرف، وأنه لا خيار أمامهما إلا النصر على الإرهاب.

وقال حفتر: "لقد عبر الإرهابيون والداعمون لهم بهذه الجريمة البشعة النكراء عن مدى وحشيتهم وعدائهم للإنسانية والحياة بأبشع الصور وأشدها دموية وفظاعة، ونحن نؤكد لكم فخامة الرئيس بأنكم لستم وحدكم في ساحات الحرب على الإرهاب، فنحن معكم وأنتم معنا في خندق واحد نواجه عدوا مشتركا أعلن الحرب على شعبنا المؤمن الآمن المسالم، ولا خيار لنا إلا المواجهة، ولا خيار لنا إلا النصر".

وأعلنت النيابة العامة المصرية ارتفاع عدد شهداء الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة شمال شبه جزيرة سيناء إلى 305 بينهم 27 طفلا، إضافة إلى إصابة 128 آخرين.

وقال بيان صادر عن النيابة، حصلت "بوابة العين الإخبارية" على نسخة منه، إن ما بين 25 و30 عضوا تكفيريا يرفعون علم تنظيم داعش الإرهابي حاصروا المسجد وأطلقوا وابل الرصاص على المصلين.


وأوضحت النيابة العامة أنه عند بدء إلقاء خطيب مسجد الروضة الكائن بقرية الروضة بمنطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، لخطبة صلاة الجمعة؛ فوجئ المصلون بقيام عناصر تكفيرية يتراوح عددهم بين 25 و30 شخصا يرفعون علم داعش بإطلاق الأعيرة النارية عليهم. 

وأضاف البيان أن الإرهابيين اتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه البالغ عددها 12 يحملون الأسلحة الآلية.

وأشار إلى أن "التكفيريين حضروا مستقلين 5 سيارت دفع رباعي، وقاموا بإحراق سيارات المصلين الخاصة وعددها 7". 

تعليقات