سياسة

مسؤول ليبي لـ"العين الإخبارية": حفتر يسعى لمنع التدخل القطري والتركي

الجمعة 2019.3.1 12:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 729قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور عبدالسلام البدري نائب رئيس الحكومة الليبية لشؤون الخدمات

الدكتور عبدالسلام البدري نائب رئيس الحكومة الليبية لشؤون الخدمات

قال نائب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة لشؤون الخدمات الدكتور عبدالسلام البدري إن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر يسعى لمنع التدخل القطري والتركي في الشأن الليبي، فضلا عن حماية ثروات البلاد وتطهيرها من الإرهابيين.

وأكد البدري، في حديثه مع "العين الإخبارية"، أهمية الحل السياسي للأزمة الراهنة في ليبيا، مشيدا بالاجتماع الذي عقد مؤخرا بين اللواء خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج في دولة الإمارات العربية المتحدة.

واتفق حفتر والسراج، الأربعاء، في العاصمة الإماراتية أبوظبي على إنهاء المرحلة الانتقالية عبر إجراء انتخابات عامة في البلاد، وعلى ضرورة الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها".

ويعد اللقاء الثاني بينهما، الذي تستضيفه دولة الإمارات بعد لقاء جمعهما في مطلع مايو/أيار 2017، في العاصمة أبوظبي، وتم الاتفاق خلاله على حل الأزمة الليبية سياسيا وأهمية إجراء الانتخابات.

وعن الاتفاق على إجراء الانتخابات في ليبيا، أكد نائب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة أن الذهاب إلى صناديق الاقتراع في ليبيا سيأخذ وقتا طويلا.


تحرير مدن الجنوب

وحول الأوضاع في جنوب ليبيا، أكد نائب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة أن الجيش الليبي تمكن من تحرير بعض مدن الجنوب بعدما تعرضت لهجمة شرسة من الإرهابيين، وبات مقرا للقاعدة والدواعش والمهربين.

وأشار البدري إلى أن العمليات العسكرية التي يشنها الجيش الليبي أسهمت في تأمين الحدود مع دول الجوار، والتي تأثرت سلبا بانتشار التنظيمات الإرهابية والعصابات التشادية.

وقال إن الشعب الليبي يدعم العمليات العسكرية في الجنوب، لا سيما أنها تواجه صعوبات في تحركها بسبب التضاريس الصعبة في هذه المناطق، مشيرا إلى أن قوات الجيش أنجزت 90% من العملية العسكرية منذ انطلاقها في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، مؤكدا أنها قتلت وأسرت عددا كبيرا من الإرهابيين.


وأكد البدري أنه بمجرد انتهاء العمليات العسكرية في جنوب ليبيا ستستقر الأمور بشكل كبير في البلاد، معربا عن أمله في أن تتحرك القوات التابعة للجيش الليبي في طرابلس لحسم الوضع وتقضي على تيار الإسلام السياسي.

تأمين حقول النفط

دعا نائب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إلى رفع حالة القوة القاهرة عن حقلي الشرارة والفيل جنوب البلاد بعد تحريرهما.

ونفى البدري وجود أي عناصر مسلحة داخل الحقول النفطية بالجنوب، بعدما نجحت قوات الجيش في تحريرها من قبضة الجماعات الإرهابية وفرض السيطرة عليها.

تشريعات لجذب الاستثمار

وحول فرص الاستثمار في مدن المنطقة الشرقية بعد تحريرها من قبضة الإرهابيين، أكد نائب رئيس الحكومة الليبية المؤقتة أن الاستثمار في ليبيا مغرٍ جدا، والبيئة الاستثمارية ملائمة، خاصة في مجالات المعادن والطاقة والسياحة، مؤكدا أن مدن المنطقة الشرقية والجنوبية مستقرة بشكل كبير، وتوفر فرص قمة للاستثمار في مجال المعادن بالجنوب خاصة في مدينة الكفرة.

وأشار إلى أن الحكومة تعمل على تعديل قانون رقم 9 الخاص بالاستثمار، لإعطاء امتيازات وتسهيلات أكبر للمستثمر الراغب في ضخ أموال في ليبيا.

كما تعمل الحكومة الليبية حاليا على تعديل النظام المصرفي والمواصلات، وبصدد اتخاذ قرارات وإصدار تشريعات لجذب المستثمرين وحمايتهم، حسب قوله.

وأضاف "نحن نسعى إلى جذب مستثمري الدول الصديقة، وفي مقدمتها الإمارات والسعودية ومصر، حيث نتمنى أن تستثمر دون غيرها في ليبيا".


تعليقات