صحة

احترس.. مجففات اليد بالحمامات العامة تهدد صحتك

الجمعة 2018.4.13 04:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 78قراءة
  • 0 تعليق
مجففات اليد تنشر البكتيريا

مجففات اليد تنشر البكتيريا

حذرت دراسة أمريكية من استخدام مجففات الأيدي في الحمامات العامة، وكشفت صحيفة إندبندنت البريطانية نقلا عن جامعة كونيتيكت الأمريكية، عن أن الحقيقة المزعجة التي أظهرتها نتائج الدراسة هي أن المجففات تنشر بكتيريا النفايات البشرية على نطاق واسع.

وأوضح العلماء أنه عندما يتم الضغط على زر غسل المرحاض بالماء دون غلق الغطاء تخرج بعض القاذورات للخارج وتندفع الجسيمات المجهرية للنفايات إلى الهواء، فتمتصها مجففات اليد قبل أن تطردها مرة أخرى بالهواء الساخن.

ووضع العلماء صفائح أمام مجفف الهواء لمدة ٣٠ ثانية ووجدوا أنها جمعت ما يقرب من ١٨ إلى ٦٠ مستعمرة من البكتيريا، في حين أن الصفائح التي تم وضعها بعيدا عن المجففات في الحمام جمعت في المتوسط ​بين ​١٥ و٢٠ مستعمرة من البكتيريا.

وخلصوا إلى أن استخدام مجففات اليد مع مرشحات هواء عالية الكفاءة يمكن أن يقلل من كمية البكتيريا الموزعة بواسطة مجففات اليد. ومع ذلك، فإن الصفائح جمعت مستعمرات بكتيريا حتى عندما يتم تركيب المجففات بمرشحات هواء عالية الكفاءة، الأمر الذي يقوي الحجة القائلة بأن مجففات اليد ستشكل دائما خطرا محتملا على الصحة.

تعليقات