سياسة

الحريري يلوح بالاستقالة مجددا إذا لم يتغير موقف حزب الله

الإثنين 2017.11.27 10:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 8721قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

طالب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الاثنين، مليشيا حزب الله بإظهار الحيادية في الصراعات الإقليمية بالمنطقة العربية، في إطار سياسة النأي بالنفس التي تتبعها الحكومة اللبنانية.

وقال الحريري، في تصريحات خاصة مع قناة "سي نيوز" الفرنسية، إن التوازن الحكومي قد يتغير بناء على المشاورات القادمة، مشيرا في الوقت نفسه إلى استعداده لإمكانية إجراء انتخابات مبكرة الفترة المقبلة.

وأضاف الحريري "لا أريد حزبا سياسيا في حكومتي يتدخل في دول عربية ضد دول عربية أخرى".

وتابع "أنا في انتظار الحياد الذي اتفقنا عليه في الحكومة.. لا يمكننا أن نقول شيئا ونفعل شيئا آخر".

وجدد الحريري تأكيده واستعداده للاستقالة إذا لم تغير مليشيا حزب الله مواقفها الحالية تجاه قضايا الداخل والخارج، موضحا أن إيران سبب تدخل حزب الله في أنحاء المنطقة.

وقال رئيس الوزراء اللبناني "أنا من كتب بيان الاستقالة، وأردت إحداث صدمة إيجابية من خلالها، وقد أتراجع عنها في حال عدم تحقيق الهدف منها".

السبت الماضي، أكد الحريري أن بلاده لن تقبل بمواقف مليشيا حزب الله التي تستهدف الأشقاء العرب، فيما بدا حسما لطبيعة تعامله من التنظيم الموالي لإيران بعد أزمة استقالته من رئاسة الحكومة، رفضا للممارسات الحزب.

وأضاف الحريري، خلال استقباله في "بيت الوسط"، أعضاء المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى "نحن في حاجة ماسة إلى التنسيق والتناسق في وحدة العمل الحكومي، لما فيه مصلحة كل اللبنانيين، ولكي نتخطى الصعوبات والأزمات التي تواجهنا".

وكان الحريري قد قدم استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية في وقت سابق من الشهر الجاري، احتجاجا على رهن مستقبل لبنان بسلاح حزب الله الموجه إيرانيا للانخراط في صراعات إقليمية، قبل أن يتراجع عن استقالته استجابة لطلب من الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون الذي "تمنى عليه التريث في تقديمها".

تعليقات