سياسة

هارفارد تعترف: ترامب أكثر من ظلمتهم الصحافة في تاريخ أمريكا

الإثنين 2017.5.22 11:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 919قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

دعمت دراسة حديثة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية إصرار الرئيس دونالد ترامب على أن تغطية وسائل الإعلام الأمريكية حوله هي الأكثر سلبية في التاريخ.

وقالت الدراسة الكبيرة التي نشرت الأسبوع الماضي -ونقلتها صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الإثنين- إن مركز شورينشتاين للسياسة والعلاقات العامة والإعلام في هارفارد خلص إلى أن التغطية الصحفية لترامب خلال أول 100 يوم بالرئاسة كانت "قاسية".

وأوضحت الدراسة أن التقارير السلبية عن ترامب في الصحافة الأمريكية تجاوزت الإيجابية بنسبة 80% إلى 20% على التوالي.

وقال الأستاذ بكلية هارفارد كينيدي الحكومية توماس باتيرسون، إن "تغطية ترامب خلال أول 100 يوم وضعت معيارا جديدا للسلبية"، مضيفا أن التغطية كانت "سلبية حتى طبقا لمعايير الصحافة شديدة الانتقاد في عصرنا هذا".

وفي الوقت نفسه، تلقى ترامب تغطية إعلامية بشكل عام أكثر من الرؤوساء الأمريكيين السابقين، حيث كان موضوع 41% من القصص الخبرية في الصحافة الأمريكية أو 3 مرات أكثر من سلفائه، كما المتحدث الأساسي في 65% من الأخبار.

ووجدت الدراسة أيضا أن ترامب يتحمل جزءا من المسؤولية نتيجة "عثراته وأخطائه الذاتية"، لكنها حذرت كذلك من أن التغطية السلبية التي لا هوادة فيها قد تتسبب في تآكل ثقة العامة في الصحافة بشكل عام.

وكرر ترامب مرارا أن الإعلام الأمريكي يشن حملة سلبية ضده، حتى قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة أثناء حملته الانتخابية في 2016، كما وصف الصحفيين الأمريكيين بأنهم "أعداء الشعب".

تعليقات