سياسة

"لا تصدقي الإعلام".. أولى كلمات سارة نتنياهو لميلانيا ترامب

الإثنين 2017.5.22 07:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2010قراءة
  • 0 تعليق
نحما ريفلين وميلانيا ترامب وسارة نتنياهو

نحما ريفلين وميلانيا ترامب وسارة نتنياهو

ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو استقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، في مطار بن جوريون قائلا: "أهلا بك في إسرائيل يا صديقي العزيز.. من الجيد مقابلتك، فقد اشتقنا إليك". واكتفى ترامب بتوجيه الشكر إليه. 

وقالت الصحيفة إن المحادثات الشخصية بين ميلانيا ترامب قرينة الرئيس الأمريكي، وسارة نتنياهو زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي بدأت منذ اللحظة الأولى لوصول طائرة الرئيس الأمريكي إلى مطار بن جوريون في تل أبيب.


وقالت الصحيفة إن الأربعة حاولوا السير معا على السجادة الحمراء التي بلغ طولها 80 مترا، لكنهم لم يكونوا يعرفون ما هي الخطوة التالية وفقا لبروتوكول الاستقبال.

وبعد قليل، ظهر مسؤول البروتوكول، فقال نتنياهو: "إنهم يعملون وفق البروتوكول، وأنا اعتقد أننا بدأنا نفهم".

وبعد ذلك، واصلت سارة حديثها مع ميلانيا، حيث قالت: "لقد جئتم في يوم حار". ولفتت الصحيفة إلى أن نتنياهو وزوجته يعرفان ترامب وميلانيا منذ سنوات طويلة، فبدآ يتحدثان معهما على السجادة الحمراء. واختارت سارة نتنياهو الحديث في الجزء الأول عن الطقس الحار، وبعد ذلك انتقلت إلى انتقاد وسائل الإعلام بشكل عام، فقالت: "لا أستطيع أن أبالغ في شعوري بالعرفان والتقدير لكما، وأغلب الناس في إسرائيل، ليسوا كوسائل الإعلام، فهم يحبوننا ويحبونكم أيضا، فلدينا الكثير من القواسم المشتركة، وهذا أمر معروف، وأستطيع أن أدلل على ذلك، وسوف نتحدث عن ذلك حين نتقابل.. ونحن أيضا نعرف ذلك، ووسائل الإعلام متشابهة.. وسوف يتأثرون جدا في مستشفى هاداسا حين يقابلوننا". وردت ميلانيا قائلة: "لا شك في ذلك، فهي زيارة من نوع خاص".

وأوضحت الصحيفة أن سارة نتنياهو ارتدت فستانا أحمر اللون، اختارته لها منسقة الملابس ساندرا رينجلر، التي تم إجبارها على توقيع اتفاق بالسرية، تعهدت فيه بعدم الكشف عن أي تفاصيل تتعلق بالفساتين المتوقع ظهور زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي بها خلال زيارة ترامب لإسرائيل.

ولفتت "معاريف" إلى أن الفستان من تصميم مصممة بريطانية شاب تدعى صوفيا، وتم شراؤه من متجر "مدام بومبيدو" في ميدان الدولة بوسط تل أبيب، وتملكه نيكول رايدمان.


تعليقات