سياسة

نتنياهو يستبق زيارة ترامب بحزمة تسهيلات للفلسطينيين

الأحد 2017.5.21 09:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1106قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

يعقد مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي، اجتماعا، مساء الأحد، قبيل زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإسرائيل، الإثنين، وذلك لإقرار حزمة من التسهيلات للفلسطينيين كجزء من جهود الولايات المتحدة لإحياء محادثات السلام.

وتتضمن تلك الإجراءات تعجيل التنمية في المناطق الصناعية ببلدتي جلمة وترقوميا في الضفة الغربية المحتلة، وهما مشروعان عالقان منذ فترة طويلة، إضافة إلى الموافقة على البناء الفلسطيني في المنطقة ج، وهي أزمة مستمرة بين عدد من وزراء الحكومة الإسرائيلية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع أفيجادور ليبرمان يدعمان تلك الإجراءات التسهيلية ويعتقدان أنها ستساعد في تحسين حياة الفلسطينيين.

وتنتظر التسهيلات المقترحة على طاولة الحكومة الإسرائيلية من أجل إقرارها منذ زمن طويل، حيث رفض نتنياهو إجراءات مماثلة خلال عصر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

لكن مندوب ترامب في الشرق الأوسط، جيسون جرينبلات، ضغط كثيرا ليتم إقرار تلك التسهيلات كجزء من جهود الرئيس الأمريكي لتشجيع مشروعات من شأنها تحسين الاقتصاد الفلسطيني وخلق مناخ إيجابي يمكن أن يسهل في إحياء مفاوضات السلام.

وبادر جرينبلات باجتماع في بروكسل منذ أسبوعين بين وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي ووزراء المالية والطاقة والمياه الفلسطينيين، حيث دعاهم لتشجيع المشروعات المشتركة بين البلدين ومناقشة رفع القيود.

وذكرت الصحيفة أن وزير المالية الإسرائيلية، موشيه كحلون، دفع كذلك نحو التسهيلات؛ حيث التقى بنظيره الفلسطيني، الأسبوع الماضي، ووافق كلاهما على ترميم وتطوير "جسر النبي" الحدودي الذي يربط الأردن بالضفة الغربية، والعمل على فتحه 24 ساعة يوميا.

تعليقات