منوعات

حمم بركانية تدفع سكان بيج آيلاند بهاواي لمغادرة منازلهم

الأحد 2018.6.3 02:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 183قراءة
  • 0 تعليق
حمم بركانية تدفع سكان بيج آيلاند بهاواي لمغادرة منازلهم

حمم بركانية تدفع سكان بيج آيلاند بهاواي لمغادرة منازلهم

استكملت قوات الحرس الوطني والشرطة والإطفاء إجلاء سكان منطقة على الجانب الشرقي من جزيرة بيج آيلاند في هاواي قبل ساعات من قطع حمم بركان كيلاويا الطرق المؤدية إليها. 

ومع استمرار تدفق الحمم البركانية بقوة من باطن الأرض عبر شق عند السفح الشرقي للبركان، طالبت السلطات، الأربعاء، سكان منطقة كابوهو بمغادرتها.

ويعيش ما يقدر بنحو 500 شخص في منطقة كابوهو لكن سنايدر قالت إنه لم يتضح بعد ما إذا كان عدد من السكان قد قرر البقاء في منازله.

وكانت السلطات قد أجلت نحو 2000 شخص من منطقة ليلاني إستيتس إلى الغرب من كابوهو بعدما أتت الحمم البركانية على منازلهم أو قطعت طريقها منذ ثورة البركان في الثالث من مايو/أيار.

وقالت جانيت سنايدر، المتحدثة باسم وكالة الدفاع المدني في مقاطعة هاواي، إن المرحلة النهائية لعملية الإجلاء بدأها أفراد الإطفاء والشرطة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة واستمرت حتى صباح السبت بدعم من قوات الحرس الوطني وفرق الأشغال العامة في هاواي.

ولم تكن الحمم البركانية هي التهديد الوحيد من ثوران بركان كيلاويا؛ إذ شكلت انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكبريت السام خطرا آخر.

وصاحب النشاط الحالي للبركان على مدى أسابيع انفجارات غازية وقذف صخور بركانية بصورة يومية من فوهة البركان إضافة إلى هزات أرضية.

وعلى مدى الأيام الماضية هدأت فوهة البركان.

تعليقات