رياضة

احتفالية استاد هزاع تحفز منتخب الإرادة الإماراتي لـ"الألعاب العالمية"

الإثنين 2018.10.1 02:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
منتخب الأولمبياد الخاص الإماراتي مع لاعبي العين

منتخب الأولمبياد الخاص الإماراتي مع لاعبي العين

جاءت الاحتفالية التي أقيمت في استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، يوم الجمعة الماضي، لمنتخب الأولمبياد الخاص الإماراتي لكرة القدم، والملقب بـ"منتخب الإرادة الإماراتي"، لتمثل حافزا كبيرا للفريق في إطار استعداداته لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، والتي تستضيفها أبوظبي في مارس/آذار 2019.

وتلقى منتخب الإرادة ترحيبا حارا من اللاعبين والمشجعين المتواجدين في استاد هزاع بن زايد لمتابعة اللقاء الذي جمع العين مع غريمه شباب الأهلي دبي، في قمة الجولة الرابعة من دوري الخليج العربي، حيث جاء هذا الاستقبال الحافل بعدما قدم منتخب الإرادة الإماراتي أداء رائعا في النسخة الأولى من بطولة كأس العالم لكرة القدم الموحدة، والتي أقيمت في شيكاغو خلال شهر يوليو/تموز الماضي.

ويخوض منتخب الإرادة الإماراتي العديد من المعسكرات التدريبية استعدادا لتقديم أداءً مميزا والوصول للميدالية الذهبية في الحدث الذي يترقبه العالم في أبوظبي العام القادم، وهو دورة الألعاب العالمية.

ويضم المنتخب في صفوفه لاعبين من أصحاب الهمم وغيرهم، إذ أن كرة القدم من الرياضات الموحدة التي تُعدّ أحد الأسس التي تقوم عليها حركة الأولمبياد الخاص الذي يهدف لتحسين حياة ذوي الإعاقات الذهنية، من خلال مشاركة جميع الرياضيين بكل قدراتهم في الأنشطة والفعاليات الرياضية المختلفة.


وتشكل دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص "أبوظبي 2019"، والتي تقام تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جزءا من سلسلة من الأنشطة والمبادرات التي أطلقتها الدولة، والتي تهدف إلى توفير المزيد من الفرص لأصحاب الهمم تماشيا مع الرؤية التي تنتهجها الإمارات في سبيل بناء مجتمع أكثر تضامنا.

واستضاف العين على ملعبه استاد هزاع بن زايد، الحائز على العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والقارية ومنها جائزة أفضل استاد في العالم وجائزة أفضل تصميم لملاعب الكرة العالمية، أعضاء منتخب الإرادة الإماراتي لكرة القدم الذين تم تكريمهم من قبل نجوم نادي العين قبل بداية الإحماء.

وستكون الألعاب العالمية الحدث الرياضي الأكثر تضامنا في تاريخ الأولمبياد الخاص، من خلال تقديم تجربة شاملة ومتكاملة للاعبين من أصحاب الهمم وغيرهم، ومن المتوقع أن يستقطب الحدث، الذي يقام من 14 إلى 21 مارس في العاصمة الإماراتية، أكثر من 7500 رياضي و3 آلاف مدرب يمثلون أكثر من 176 دولة من مختلف أرجاء العالم، للتنافس في 24 رياضة أولمبية تقام ضمن 11 موقعا.

تعليقات