صحة

"الصحة الإماراتية" تطلق برنامج الفحص المبكر لقلب المواليد الجدد

الخميس 2018.6.28 02:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 142قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع

شعار وزارة الصحة ووقاية المجتمع

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية برنامج الفحص المبكر عن تشوهات القلب الخلقية الحرجة CCHD عند المواليد الجدد في المستشفيات، واعتمدت بروتوكول إلكترونيا ذكيا لقياس نسبة تشبع الأكسجين لجميع المواليد قبل مغادرتهم المستشفى، بهدف وقاية حديثي الولادة من الوفاة الفجائية أو المضاعفات المزمنة عند حديثي الولادة.

وأنهت الوزارة كل التجهيزات اللوجستية والفنية بتوفير الأجهزة والكوادر الطبية المدربة لتطبيق البرنامج في 9 مستشفيات تقدم خدمات الولادة في ٥ إمارات، لتشمل تغطية البرنامج 50% من سكان الدولة.

ويستغرق الفحص المبكر عن تشوهات القلب الخلقية 3 دقائق باستخدام أحدث الأجهزة العالمية.

وفي السياق نفسه، افتتح الدكتور يوسف محمد السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، فعالية إطلاق برنامج الفحص المبكر عن تشوهات القلب الخلقية الحرجة CCHD  عند المواليد الجدد في مركز التدريب والتطوير بالشارقة، بحضور الدكتورة كلثوم محمد مديرة إدارة المستشفيات، وستايسي أورسات المديرة الإقليمية لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لشركة "ماسيمو" الطبية، والدكتورة سمية الزرعوني المديرة الفنية في مستشفى القاسمي.

وأكد الدكتور يوسف السركال أهمية إطلاق برنامج الفحص المبكر عن تشوهات القلب الخلقية الحرجة عند المواليد الجدد، لتحسين نسبة التنبؤ بالمرض، ومن ثم تقليل معدل الوفيات وأمراض الرضّع المصابين بتشوهات القلب، ولتخفيف العبء المالي والاجتماعي والنفسي على المرضى وذويهم في ظل ارتفاع تكاليف إجراء عمليات تشوهات القلب.

وقال: "وزارة الصحة ووقاية المجتمع تعتبر الأولى عالميا في استخدام تطبيق Eve الخاص بجهاز Masimo Rad-97 بما يضمن الكشف السريع وانتقال المعلومات إلكترونيا لقاعدة البيانات، لتحليلها باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، الذي اعتمدته الوزارة في إنجاز عدة مشاريع حيوية بهدف الارتقاء بالخدمات الصحية في مستشفيات الوزارة إلى مستويات تنافسية مرموقة وضمن معايير عالمية، في إطار توجهات القيادة الرشيدة لتنفيذ استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، والتي ستعتمد عليها الخدمات والقطاعات والبنية التحتية المستقبلية في الدولة بما ينسجم ومئوية الإمارات 2071، وتستهدف في قطاع الصحة تقليل نسبة الأمراض المزمنة والخطيرة ودمج الذكاء الاصطناعي بنسبة 100% في الخدمات الطبية وإدارة المستشفيات".

وأشار إلى أن الوزارة ستقوم بإنشاء قاعدة بيانات للأطفال المصابين بالتشوهات الخلقية القلبية ووضع مؤشرات أداء إكلينيكة لمتابعة سير البرنامج، كما تم ربط البرنامج بنظام تكنولوجيا الرعاية الصحية "وريد" لإنشاء سجل إلكتروني للمرضى وتوحيد طرق العلاج والفحوصات اللازمة والمراجعات الطبية، في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة لتقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة وتطوير نظم المعلومات الصحية وتطبيق معايير عالمية في إدارة البنية التحتية للمستشفيات وبناء أنظمة الجودة والسلامة الصحية.

وأوضح "السركال" أن هذا البرنامج موصى به من قبل العديد من الجمعيات العلمية والهيئات العالمية، مثل الجمعية الأمريكية لطب الأطفال، منوها إلى أنه تم تطبيق مثل هذا البرنامج في دول أخرى في العالم مثل الولايات المتحدة، والسويد، وألمانيا، والدنمارك، وبانضمام الوزارة إلى هذا البرنامج تم إداراج دولة الإمارات ضمن الدول المتقدمة على خارطة العالم التي تقدم الفحص للمواليد الجدد.

وأضاف: "تطبيق البرنامج يأتي ليعزز الخدمات الصحية في مستشفيات الوزارة إلى مستويات تنافسية مرموقة في إطار استراتيجيتها لبناء أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية وتعزيز استخدام التقنيات الذكية وفق المعايير العالمية بما يتوافق مع رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية".

من جانبها، أشارت الدكتورة كلثوم محمد إلى أن برنامج الفحص المبكر عن تشوهات القلب الخلقية الحرجة CCHD سيتم تطبيقه في 9 مستشفيات تابعة للوزارة بعد توفير الجيل الجديد من أجهزة قياس النبض ونسبة تشبع الأكسجين بالدم للكشف عن التشوهات الخلقية القلبية، كما تم بناء تطبيق ذكي يساعد الفنيين الصحيين على تسجيل المعلومات وإدخال بيانات الأطفال المصابين بالتشوهات الخلقية القلبية لإنشاء قاعدة بيانات موحدة ومؤشرات أداء إكلينيكية لمتابعة سير البرنامج.

وأوضحت أن الوزارة ستقدم ورش عمل للممرضات، لتأهيلهن لإجراء فحص التشوهات الخلقية القلبية وشرح البرنامج الوطني وتوزيع نشرات تثقيفية في أقسام الولادة الحديثة للطاقم الطبي والأهالي، لشرح أهمية الخضوع للفحص، سواء للوالدين أو حتى للمجتمع لتوعية وتثقيف الممارسين الصحيين بهذا البرنامج وتعريف الأهالي بأهمية الفحص الوقائي.

ولفتت إلى أنه سيتم استخدام أحدث أجهزة قياس النبض ونسبة تشبع الأكسجين بالدم، للكشف عن التشوهات القلبية من شركة "ماسيمو"، مؤكدة أن الفحص دقيق وسريع ويستغرق 3 دقائق لكل مولود، ويتم القيام به قبل خروج المواليد الجدد من المستشفى، موضحة أنه بخصوص الحالات التي لم تجر الفحص المبكر سيجرى لها فحوصات إضافية لمعرفة السبب وتقديم العلاج المناسب، حسب الحالة لتقديم الرعاية الصحية المبنية على أسس وبراهين علمية وتقليل العبء على الدولة والمجتمع.

وتشير الإحصائيات العالمية إلى أن أمراض القلب الخلقية تعتبر من العيوب الخلقية الأكثر شيوعا، وتصيب 8 مواليد جدد تقريبا من بين كل 1000 مولود حي، فيما أن الإخفاق في اكتشاف أمراض القلب الخلقية الحرجة يؤدي إلى مضاعفات حرجة تهدد حياة المريض.

تعليقات