ثقافة

مهرجان الظفرة ينطلق في 14 ديسمبر بأبوظبي

الأحد 2017.12.10 07:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 635قراءة
  • 0 تعليق
من عروض مهرجان الظفرة

من عروض مهرجان الظفرة

تنطلق فعاليات الدورة الـ11 من مهرجان الظفرة خلال الفترة من 14 إلى 28 ديسمبر الجاري في مدينة زايد بمنطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، وذلك تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.

وأكد اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، أن هذا الحدث الفريد الذي تنظمه اللجنة وبتوجيهات من القيادة الرشيدة يؤكد مواصلة جهود صون الموروث الثقافي والحفاظ على العادات والتقاليد الأصيلة.

وتوجه المزروعي -خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم في أبوظبي- بجزيل الشكر والتقدير إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات؛ لدعمه اللامحدود لمشاريع صون التراث وتشجيعه الدائم على مواصلة تعزيز ثقافة المهرجانات والفعاليات التراثية، إذ يؤكد رئيس دولة الإمارات دوماً أن الحفاظ على التراث وتوريثه للأجيال القادمة يمثل أساساً مهماً لهوية شعب دولة الإمارات، مع الأخذ بأسباب التقدم الحضاري والانفتاح الثقافي.

كما توجه بوافر الشكر والامتنان إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ لدعمه لكل جهود صون التراث العريق والمحافظة على تقاليدنا الأصيلة، باعتبار ذلك من مقومات الحفاظ على هويتنا الوطنية، ورصيدنا الحضاري والإنساني، كما يشكل هذا التوجه أحد أهم مرتكزات النهج الذي سار عليه الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأضاف رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، أن هذا الحدث الفريد -عالمي الرؤية وطني الانتماء- بات اليوم كرنفالا تراثيا يستقطب اهتمام الزوار والسياح ووسائل الإعلام من مختلف أنحاء العالم، وذلك بفضل المتابعة الدائمة من قبل الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وأكد حرص اللجنة المنظمة هذا العام على تنظيم الفعاليات في قالب تشويقي تعليمي ترفيهي يكرس نظرة واقعية ودقيقة للحياة في دولة الإمارات خلال مئات السنين، حيث يلعب مهرجان الظفرة دورا مهما وبارزا في ترسيخ القيم الإماراتية، وتعميق أثر التراث في نفوس النشء من أبناء الوطن.

وأوضح أن جميع المسابقات والأنشطة التراثية المصاحبة للمهرجان هي فعاليات ذات صلة وثيقة بالحياة في الماضي، وتعكس روح البداوة الأصيلة، وتسهم في تعزيز مشاعر الفخر بالوطن حاضره وماضيه.

من جانبه، أكد عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في اللجنة أن هذه الدورة ستكون الأكبر منذ انطلاقة المهرجان؛ وذلك سعياً من اللجنة المنظمة لاستقطاب العديد من المشاركين والزوار والسياح والطلبة، حيث سيكون هناك العديد من الفعاليات الجديدة التي تستهدف كل الفئات.

وأشار إلى أن جوائز المهرجان هذا العام تبلغ أكثر من 38 مليون درهم موزعة على مزاينة الإبل والعديد من المسابقات المصاحبة للمهرجان، موضحا أن مزاينة الإبل في المهرجان تعد من أهم المزاينات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، حيث خصص لها أكثر من 750 جائزة.

من جانبه، قال محمد بن عاضد المهيري مدير مزاينة الإبل بالمهرجان إن إدارة مهرجان الظفرة تعمل باستمرار على وضع الضوابط والمعايير الدقيقة للمزاينة، والتي تعتبر القاعدة الأساسية في نجاح العمل، حيث سعت اللجنة المنظمة خلال هذه الدورة والدورات السابقة لاختيار لجان تحكيم لديهم خبرات طويلة في مجال التحكيم بمزاينات الإبل.

وأضاف أن اللجنة المنظمة أضافت هذا العام شوط التحدي والذي يتيح للمشاركين الفائزين في المراكز الثلاث الأولى أن يتقدم بإبله للمشاركة في شوط التحدي، حيث تم تخصيص جوائز قيمة لأول ثلاثة فائزين في كل شوط.

تعليقات