رياضة

ركلة جزاء تاريخية وفوز غائب من 14 عاما لسوسيداد على الريال

الإثنين 2019.1.7 12:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 192قراءة
  • 0 تعليق
ركلة جزاء تاريخية لريال سوسيداد

ركلة جزاء تاريخية لريال سوسيداد

تحصل فريق ريال سوسيداد على ركلة جزاء تاريخية ساهمت في تحقيق فوز غالٍ على حساب مضيفه ريال مدريد بثنائية دون رد على ملعب سانتياجو برنابيو، بالجولة الـ18 من الدوري الإسباني.

وتعد ركلة الجزاء التي احتسبت بعد 75 ثانية من انطلاقة المباراة، هي الأسرع ضد ريال مدريد على ملعبه في تاريخ مبارياته بالمسابقة.

وحقق سوسيداد فوزه الأول على ريال مدريد في ملعب سانتياجو برنابيو منذ نحو 14 عاماً، وبالتحديد منذ انتصاره بنتيجة 4-1 في مايو/أيار 2004.

وبات البرازيلي فينيسيوي جونيور مهاجم الميرنجي، ثالث لاعب من مواليد عام 2000 يشارك أساسياً في الليجا هذا الموسم، بعد كل من فيران توريس مهاجم فالنسيا وموجايد صادق لاعب ديبورتيفو لاكورونيا.

وعادل ريال مدريد رقم غريمه التقليدي برشلونة، والخاص بأكثر الفرق التي حرمها القائمان والعارضة من التسجيل هذا الموسم بإجمالي 21 تسديدة لكل منهما.

تعليقات