مجتمع

ارتفاع نسبة الإصابة بالإيدز بإيران يحرج نظام الملالي

الخميس 2017.11.30 07:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 729قراءة
  • 0 تعليق
إحدى الإيرانيات المصابات بالإيدز

إحدى الإيرانيات المصابات بالإيدز

ارتفعت نسبة الإصابة بمرض الإيدز بين الشباب الإيراني بالقرى الفقيرة في أنحاء إيران بنسبة كبيرة في السنوات القليلة الماضية. 

وذكر موقع شبكة abc الإخبارية الأمريكية أن أحدث إحصائية لعدد المصابين بالإيدز كشفت عن أن أعدادهم في تزايد مستمر وخاصة بين الشباب الإيراني، حيث تجاوز العدد 66 ألف مصاب خلال عام 2017 الجاري.

وقال الموقع إن عددا من شركات الرعاية الصحية المحلية والأجنبية داخل إيران وثقت هذا الارتفاع الملحوظ خلال إجرائها لعمليات كشف دورية بسحب عينات للدم من عدد من المواطنين الإيرانيين بالقرى المحيطة بالعاصمة طهران.

وذكر الموقع أن ارتفاع نسبة المصابين بمرض الإيدز بهذا الشكل بين الشباب الإيراني يسبب إحراجا كبيرا لنظام الملالي نظرا لأن عددا كبيرا من الشباب المصابين ليسوا متزوجين، مما يدل على انتشار غير مسبوق للعلاقات غير الشرعية بين الشباب الإيراني في غفلة عن النظام الذي يعتبر هذا الأمر جريمة يعاقب عليها القانون الإيراني.

مما زاد الأمر سوءا جهل 30 ألفا من العدد الإجمالي من المصابين بأسباب وأعراض المرض، مما تسبب في انتشاره عن طريق حامليه دون إدراكهم لذلك.

وأكدت التقارير الطبية التي جمعت حول هذا الأمر أن أكثر من 50% من المصابين تتراوح أعمارهم فيما بين الـ 21 والـ 35 عاما.

تعليقات