سياسة

رئيس هندوراس يتراجع عن زيارة إسرائيل

الإثنين 2018.4.9 11:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 128قراءة
  • 0 تعليق
رئيس هندوراس ونتنياهو

رئيس هندوراس ونتنياهو

تراجع رئيس هندوراس، خوان أورلاند هرنانديز، عن قراره بزيارة إسرائيل في وقت لاحق من هذا الشهر بعد خلافات إسرائيلية داخلية.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في بيان مساء الإثنين: "أوضح مكتب رئيس هندوراس أن الرئيس لن يأتي إلى إسرائيل".

وأضافت: "تعبر وزارة الخارجية عن أسفها لهذا القرار، وترحب باستمرار الصداقة بين البلدين".

وكانت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريجيف أعلنت مشاركة رئيس هندوراس في مراسم انطلاق احتفالات الكيان الصهيوني بمرور 70 عاما على قيامه في الثامن عشر من شهر أبريل/ نيسان الجاري.

وقرار رئيس هندوراس بالمشاركة كاد يحسم  الخلاف الدائر بين رئاسة الحكومة الإسرائيلية ورئاسة الكنيست الإسرائيلي حول بروتوكول هذه الاحتفالات.

وكان رئيس الكنيست الإسرائيلي يولي أدلشتاين أعلن معارضته الشديدة لقرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مخالفة التقاليد المعتادة منذ عقود التي بموجبها يكون أرفع مسؤول في الاحتفالات هو رئيس الكنيست، مهددا بالمقاطعة في حال حضور نتنياهو.

ولكن مشاركة رئيس دولة أجنبية في الاحتفالات يقتضي مشاركة رئيس الوزراء، وهو ما كان سيبرر لنتنياهو الحضور.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن مكتب نتنياهو وجّه الدعوة سريا إلى رئيس هندوراس للحضور، ولكن الأخير تراجع بعد ظهور الخلافات الإسرائيلية للعلن.

ويُعد رئيس هندوراس من المقربين لإسرائيل، باعتبار أنه بدأ عمله الدبلوماسي عام 1992، بالمشاركة في دورة دراسية نظمتها الخارجية الإسرائيلية لدبلوماسيين أجانب.

تعليقات