سياسة

"الجنائية الدولية" تطالب الاحتلال بإنهاء العنف في غزة

الأحد 2018.4.8 08:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 352قراءة
  • 0 تعليق
من مظاهرات مسيرة العودة الكبرى

من مظاهرات مسيرة العودة الكبرى

طالبت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، الأحد، سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإنهاء العنف في قطاع غزة.

وأضافت أن مكتبها سيجري استقصاء مبدئيا للوضع في الأراضي الفلسطينية وإنها تراقب الأحداث هناك عن كثب. 

وتابعت بنسودا، في بيان عقب مقتل 29 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال خلال الأسبوعين الأخيرين: "أي جريمة جديدة ترتكب في سياق الوضع في فلسطين ربما تخضع للتدقيق من جانب مكتبي".

 كان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أكد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس القتل بدم بارد في قطاع غزة، ليس فقط ضد المتظاهرين بل أيضاً ضد الصحفيين.


فيما قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا) إن المظاهرات الفلسطينية كانت "سلمية في غالبيتها، وجاءت تماشياً مع دعوة المنظمات التي نصبت الخيام في محافظات القطاع الخمس على بُعد 700 متر من السياج الحدودي".

ويأتي هذا الموقف ليدحض الموقف المعلن من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن المظاهرات كانت عنيفة.

 ويتظاهر آلاف الفلسطينيين بشكل يومي منذ 30 مارس/آذار الماضي في 5 ساحات اعتصام نصبت بها خيام في محافظات القطاع الخمس.

ووفق وزارة الصحة بغزة، فإن مستشفياتها استقبلت منذ بداية الأحداث 29 شهيدا، فيما أعلن الاحتلال أنه احتجز جثماني شهيدين إضافيين، فيما أصيب 2850 إصابة منها 1296 بالرصاص الحي والمتفجر لا يزال منها 79 خطيرة.

تعليقات