سياسة

الخارجية الفلسطينية: مواقف أمريكا دعم فاضح لانتهاكات الاحتلال

السبت 2018.4.7 01:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 168قراءة
  • 0 تعليق
مسيرات العودة في قطاع غزة

مسيرات العودة في قطاع غزة

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مواقف المسؤولين الأمريكيين بما في ذلك بيان الخارجية وتصريحات سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي بشأن انتهاكات الاحتلال في مسيرات العودة، والتي أسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى. 

وأكدت الوزارة، في بيان، اليوم السبت، أن التصريحات الأمريكية تمثل خروجا فاضحا على القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وعلى المبادئ السامية التي أنشئت على أساسها الأمم المتحدة، وفي مقدمتها الحق في التظاهر السلمي ومبادئ حقوق الإنسان.

وكان مساعد الرئيس الأمريكي ومبعوثه للاتفاقيات الدولية جيسون غرينبلات، قد قال أمس، إن الولايات المتحدة تحث بشدة قادة الاحتجاج على الإبلاغ بصوت عالٍ وواضح بأن "على المتظاهرين أن يسيروا بشكل سلمي، ويمتنعوا عن جميع أشكال العنف، ويبقوا خارج المنطقة العازلة البالغة 500 متر، وألا يقتربوا من السياج الحدودي بأي طريقة أو أي مكان".

وقالت الوزارة إن "أقوال غرينبلات يتحدث فيها وكأنه ضابط في جيش الاحتلال، يعطي التعليمات لأبناء شعبنا المشاركين في مسيرات العودة السلمية، ويوجه لهم التهم ويحملهم المسؤولية"، مؤكدا أن تلك المواقف تتجاهل بشكل مقصود الاحتلال ومذابحه التي أدت إلى وقوع عشرات الشهداء ومئات الجرحى. 

وتابعت "أن تساوق المواقف الأمريكية مع سياسة وجرائم الاحتلال يعتبر إمعانا أمريكيا في العدوان غير المبرر على شعبنا، كما أنه انقلاب على مرتكزات النظام الدولي"، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني بصموده وبرفضه السلمي للاحتلال والحصار وبالتفافه حول قيادته قادر على إسقاط المشاريع الأمريكية التصفوية.

وكشفت الخارجية الفلسطينية عن أنها ستواصل تحركها السياسي والدبلوماسي في جميع المحافل والساحات دفاعا عن شعبنا وحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، بما في ذلك رفع ملف مذابح الاحتلال للمحكمة الجنائية الدولية من أجل فتح تحقيق جدي فيها، ومحاسبة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

ولم يسبق أن صدرت تصريحات مشابهة عن مسؤول أمريكي، في الوقت الذي دعا فيه العديد من الدول والأمم المتحدة إلى تحقيق مستقل وشفاف في استخدام جيش الاحتلال الذخيرة الحية ضد المتظاهرين السلميين الفلسطينيين.

واستشهد فلسطينيان أحدهما صحفي، فجر السبت، متأثرين بإصابتهما برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال جمعة الكاوشوك، شرق قطاع غزة، ما يرفع حصيلة شهداء الأمس إلى 10، بينهم طفلان، فيما بلغ عدد المصابين 1354 منهم 491 بالرصاص الحي والمتفجر، ولا يزال 33 جريحاً منهم بحالة خطيرة، وفق وزارة الصحة.

تعليقات