سياسة

مليشيا الحوثي تختطف الصحفي اليمني سامي نعمان

السبت 2018.6.23 12:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 558قراءة
  • 0 تعليق
الصحفي اليمني المختطف سامي نعمان

الصحفي اليمني المختطف سامي نعمان

داهمت مليشيا الحوثي الانقلابية، فجر الجمعة، منزل الصحفي اليمني سامي نعمان بمديرية ماوية، وقامت بعد محاصرة المنزل باقتيادة بالقوة إلى سجن مدينة الصالح شرق محافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

ويعد اختطاف نعمان ثاني اعتداء حوثي ضد الحريات الصحفية خلال 24 ساعة، بعد اختطاف صحفي آخر في مدينة الحديدة. 

وقال عبدالجبار الصراري، مدير مديرية ماوية، في تصريح لـ"العين الإخبارية"، إنه تلقى بلاغا من أسرة الصحفي سامي نعمان، الكائن منزله في قرية المصاعد جوار عزلة حوامرة جنوب غربي مديرية ماوية، وناشدته الأسرة البحث عن حلول لإنقاذ ابنها. 

وطالب المسؤول المحلي أبناء المديرية بالانتفاضة في وجه الممارسات التعسفية الحوثية، التي تعد انتهاكا صارخا في وجه حرية التعبير، التي كفلت للصحفي كامل حريته في ممارسة مهنته الصحفية. 

وأكد الصراري أن المليشيات تشن بشكل متقطع حملة اختطافات وتهجير وقتل ضد الأهالي في ماوية، خاصة تلك الواقعة في مناطق التماس من عزلة حوامرة قرب جبهة كرش جنوب شرقي المحافظة.  

وأشار إلى أن القمع الحوثي دليل واضح عن حالة الهيستيريا التي وصلت إليها المليشيا بعد تلقيها هزائم مذلة كان آخرها صباح الجمعة بعد نجاح قوات المقاومة الجنوبية باستعادة كشرير ومحاصرة تبة الأحمر في ميسرة جبهة كرش الشريجة.

الصحفي اليمني سامي نعمان

ووفقا للمسؤول المحلي، فقد نقل الصحفي "نعمان" إلى مدينة الصالح الواقعة بالحوبان، وهو من أخطر المعتقلات الحوثية في مناطق تعز التي لا تزال تحت سيطرتهم، وهو السجن ذاته الذي خرج منه الصحفي أنور الركن وتوفي بعد خروجه بيوم واحد. 

والصحفي سامي نعمان أب لطفل في الخامسة من عمره، وهو أحد خريجي كلية الصحافة والإعلام بجامعة صنعاء، وعمل صحفيا في عدة صحف خاصة، وعاد إلى قريته بعد إغلاق الانقلاب الحوثي في العاصمة جميع الصحف المعارضة.

تعليقات