سياسة

مصدر لـ"بوابة العين": قيادات حوثية تخطط للهروب إلى إيران

عمدوا لتغيير بياناتهم هربا من ملاحقة السعودية

السبت 2017.11.18 07:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2820قراءة
  • 0 تعليق
قائمة بأسماء المطلوبين من عناصر المليشيات الإيرانية في اليمن

قائمة بأسماء المطلوبين من عناصر المليشيات الإيرانية في اليمن

شرعت جماعة الحوثي الانقلابية في اليمن بتغيير قاعدة البيانات الشخصية الخاصة بقياداتها وبينها الأسماء الواردة في قائمة الـ40 إرهابياً المطلوبين من قِبل المملكة العربية السعودية. 

وقال مصدر لبوابة "العين" الإخبارية إن الحوثيين يسعون منذ نحو شهر لتغيير قواعد البيانات الشخصية لقياداتهم البارزة والموثقة في مصلحة الأحوال الشخصية والسجل المدني باليمن.

وكشف المصدر أن القيادي الحوثي عبدالكريم الخيواني الملقب بـ"أبوالكرار" والمعين في منصب نائب وزير الداخلية في حكومة الانقلاب، اقتحم، مساء أمس الجمعة، برفقة مسلحين من الانقلابيين المقر الرئيسي لمصلحة الأحوال الشخصية والسجل المدني بحي عصر في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة المليشيات، وقام بتغيير البيانات بقوة السلاح.

وأوضح المصدر- الذي فضل عدم ذكر اسمه- أن الجماعة تريد أيضاً تغيير بيانات أبوعماد (مطلق المراني) وهو قيادي بارز في الجماعة ووكيل الأمن القومي وآخرون، تحت مبرر عدم صحة تلك البيانات.

وكانت وسائل إعلامية مقربة من شريك الانقلابيين الرئيس السابق علي عبدالله صالح قالت إن مليشيا الحوثي قررت تغيير بيانات قياداتها عقب إدراجهم في قائمة الإرهاب بالمملكة العربية السعودية؛ ليتمكنوا من الهروب إلى إيران في أقرب فرصة.

وكانت السلطات السعودية أعلنت، الثلاثاء قبل الماضي، عن أرقام تواصل للإبلاغ عن قائمة الـ40 إرهابياً المطلوبين، والتي تضم أسماءً لعناصر مسؤولة عن تخطيط وتنفيذ ودعم الأنشطة الإرهابية المختلفة في جماعة الحوثي الإرهابية.


كما أعلنت السعودية، مطلع الشهر الجاري، عن مكافآت مالية لمن يدلي بأية معلومات تفضي إلى القبض على إرهابيين حوثيين مطلوبين في اليمن.

وضمت القائمة الأولى 40 اسماً مسؤولين عن تخطيط وتنفيذ ودعم الأنشطة الإرهابية المختلفة في جماعة الحوثي الإرهابية.

ورصدت المملكة مكافآت مالية بإجمالي 440 مليون دولار لمن يدلي بأية معلومات تؤدي إلى القبض عليهم أو تحديد أماكن وجودهم.


وجاءت تلك القائمة غداة إطلاق جماعة الحوثي الانقلابية صاروخاً باليستياً استهدف مطار الملك خالد الدولي في الرياض، واعترضته قوات الدفاع الجوي السعودي، فيما أعلن التحالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن أن الصاروخ الباليستي "إيراني الصنع".


تعليقات