اقتصاد

كيف يؤثر مونديال 2018 على الاقتصاد الروسي؟

الثلاثاء 2018.6.19 02:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
انتعاش السياحة في روسيا مع انطلاق فعاليات كأس العالم

انتعاش السياحة في روسيا مع انطلاق فعاليات كأس العالم

توقع البنك المركزي الروسي أن ينمو الاقتصاد الوطني خلال العام الجاري بنحو 1.5- 2%، وأن يبلغ معدل التضخم في 2018 مستوى 3.5- 4%. 

وقال البنك المركزي إثر انطلاق فعاليات مونديال 2018، الذي تستضيفه روسيا للمرة الأولى في التاريخ، إن الحدث سيساهم في تنشيط الاقتصاد الوطني بشكل ملحوظ خلال العام الجاري.

وتوقعت رئيسة البنك، إلفيرا نابيؤلينا، أن يضيف المونديال 0.1% - 0.2% لنمو الناتج المحلي الإجمالي خلال 2018، مستبعدة أن يكون للحدث تأثير كبير على معدل التضخم.

كذلك يتوقع منظمو كأس العالم أن يشارك 570 ألف مشجع أجنبي و700 ألف روسي في مباريات كأس العالم في روسيا، ما يمنح القطاع السياحي، بدءا من الفنادق مرورا بالمطاعم، دفعة اقتصادية، وإن كانت قصيرة الأجل.

وأوضح تقرير صدر عن وكالة "موديز" العالمية أن "المطارات في موسكو، هي من بين المستفيدين الرئيسيين في قطاع النقل لأن المرافق المطورة ستدعم تدفق عدد أكبر من الركاب، حتى بعد انتهاء الحدث".

وتستضيف روسيا أكبر حدث رياضي في العالم من 14 يونيو/ حزيران إلى 15 يوليو/ تموز، وستقام المباريات في عدد من المدن الروسية، بما في ذلك موسكو وسان بطرسبورج وسوتشي.

وبلغت تكاليف البطولة ما يقارب 680 مليار روبل (حوالي 13.2 مليار دولار)، منها 390 مليار روبل خصصت من الميزانية الاتحادية، ونحو 92 مليار روبل من ميزانيات الأقاليم الروسية، فيما أنفق مستثمرون من القطاع الخاص 196 مليار روبل.

ويصبح بذلك مونديال كأس العالم في روسيا الأغلى في التاريخ، فقد كلف كأس العالم عام 2010، والذي جرى في جنوب أفريقيا 4.3 مليار دولار، بينما وصلت تكاليف كأس العام في البرازيل عام 2014 قرابة 11 مليار دولار. 


تعليقات