رياضة

سان جيرمان يؤمن نفسه من عواقب صفقة نيمار

الجمعة 2017.7.28 06:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1193قراءة
  • 0 تعليق
سان جيرمان يجد مخرجا لعقبة

نيمار

وجد باريس سان جيرمان مخرجا لمواجهة لوائح "اللعب المالي النظيف"، والتي تعد أحد العوائق الرئيسية في صفقة انتقال البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة إلى صفوف الفريق الفرنسي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مقابل 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب مع النادي الكتالوني.

العقوبات الأوروبية تقلق نيمار من الانتقال لسان جيرمان

وذكرت محطة "مونت كارلو" الإذاعية الفرنسية أن باريس سان جيرمان أجرى مجموعة من الدراسات الاستراتيجية، تفيد بأن وصول نيمار إلى فريق العاصمة الفرنسية سيكون له تأثير عالمي بالنسبة للنادي وزيادة في الإيرادات بنحو 20 مليون يورو، ولا سيما من حيث الحقوق التسويقية والصور الخاصة باللاعب، وهو أمر يجعله يتفادى لوائح "اللعب المالي النظيف".

وتنص "لوائح اللعب المالي النظيف" التي يطبقها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" على ألا يكون النادي مدينا بمبالغ تتخطى العجز المتراكم بـ 30 مليون يورو خلال 3 مواسم، الأمر الذي يهدد مشاركته في دوري أبطال أوروبا، وفي حال طبق هذا الأمر على سان جيرمان حال تعاقده مع نيمار، فإنه سيحرم من المشاركة الأوروبية موسم 2018-2019.

وذكرت "مونت كارلو" أن نيمار توصل إلى اتفاق فيما يخص الشروط الشخصية في عقده مع سان جيرمان، والتي تتضمن حصوله على راتب سنوي خالي من الضرائب يبلغ 30 مليون يورو، بعقد ينتهي في صيف 2022، مع وجود إمكانية لإعلان الصفقة بشكل رسمي يومي الاثنين أو الثلاثاء المقبلين.

ويتم العمل حاليا على إنهاء التفاصيل الخاصة بالضرائب في هذه الصفقة، والتي وصفت بأنها ستكون بالجيدة لمصلحة الضرائب الفرنسية، إذ أن باريس سان جيرمان كان يدفع 170 مليون يورو سنويا للضرائب، ولكن بعد وصول نيمار ستتحمل خزينته أكثر من 190 مليون يورو.

يذكر أن نيمار يفكر في الرحيل عن برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية بسبب شعوره باستمرار لعب دور الرجل الثاني في الفريق الكتالوني خلف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

تعليقات