سياسة

وزير شؤون القدس يدين قرار واشنطن وقف دعم مستشفيات المدينة

السبت 2018.9.8 02:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 255قراءة
  • 0 تعليق
الاحتلال يعتدي على الوزير الحسيني- أرشيفية

الاحتلال يعتدي على الوزير الحسيني- أرشيفية

أدان وزير شؤون القدس عدنان الحسيني قرار الإدارة الأمريكية وقف 25 مليون دولار من المساعدات الأمريكية كان من المقرر تحويلها إلى مستشفيات فلسطينية في مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وقال الحسيني، وهو أيضا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لـ"العين الإخبارية": "هدف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من وراء هذا القرار هو إجبارنا على القدوم إلى طاولة المفاوضات بدون بحث موضوع القدس أو اللاجئين الفلسطينيين ولكننا لن نقبل ولن نرضخ للضغوط، نحن لن نركع إلا لله".

وأضاف "القدس الشرقية باعتراف العالم أجمع هي عاصمة الدولة الفلسطينية ولا يمكن لترامب أن يعطي المدينة لإسرائيل ونحن سنواصل رفض قرارته".

وكان ترامب قال في حديث عبر الهاتف قبل يومين مع قادة ورجال دين يهود في أمريكا بمناسبة رأس السنة العبرية، إنه يستخدم المال للضغط على الفلسطينيين من أجل القبول بالقدوم إلى طاولة المفاوضات بعد قراره إزالة القدس من جدول أعمال المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية.

وقررت الإدارة الأمريكية وقف مساعدات بقيمة 25 مليون دولار كان من المقرر أن تحولها إلى المستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية لتنهي بذلك مساعداتها للشعب الفلسطيني بالكامل بعد قرارها الأسبوع الماضي وقف مساعدة وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" وفي الأسبوع الذي قبله وقف مساعدات بقيمة تزيد عن 200 مليون دولار لتمويل مشاريع تنموية للشعب الفلسطيني.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية اليسيا دينكل للإذاعة الوطنية الأمريكية (NPR) إن "الإدارة الأمريكية تسحب 25 مليون دولار كانت تعتزم تقديمها لشبكة مستشفيات القدس الشرقية".

وتضم الشبكة 6 مستشفيات في القدس الشرقية تعاني أوضاعا مالية صعبة بسبب الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القدس الشرقية.

 ولفت المدير السابق لوكالة التنمية الأمريكية (USAID) في الأراضي الفلسطينية ديف هاردن، إلى أن المساعدات كانت موجهة إلى مستشفى المطلع "أوغستا فكتوريا" ومستشفى "سانت جون" للعيون وكلاهما يداران من قبل الكنيسة المحلية في مدينة القدس محذرا في تغريدة على "تويتر" من أن القرار قد يؤدي إلى انهيارهما.

وأشار الحسيني إلى الفلسطينيين سيجدون البدائل للتعويض عن المساعدات الأمريكية وقال" الأمة العربية والإسلامية بخير وأعتقد أيضا أن كثيرين في المجتمع الدولي سيكونون على استعداد لتقديم المساعدة لهذه المستشفيات التي تعاني نتيجة الاحتلال الإسرائيلي".

تعليقات