سياسة

المخلافي: تحرير الحديدة عمل سيادي مشروع دوليا

الخميس 2018.6.14 02:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1175قراءة
  • 0 تعليق
عبدالملك المخلافي مستشار الرئيس اليمني- أرشيفية

عبدالملك المخلافي مستشار الرئيس اليمني- أرشيفية

قال عبدالملك المخلافي، مستشار الرئيس اليمني، الأربعاء، إن الحكومة اليمنية مدعومة بالتحالف العربي، تُمارس حقها المشروع والمكفول بالمواثيق والقرارات الدولية في تحرير الحديدة من يد المليشيا الحوثية الانقلابية غير الشرعية، وتسعى من خلال ذلك إلى بسط سيطرة الدولة والقانون والحفاظ على المواطن وحقوقه. 

وأضاف المخلافي في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، أن "تحرير اليمن من المليشيا الحوثية وإنهاء سيطرتها على بعض المناطق وسيطرتها على العاصمة ومقدرات الدولة واجب على الحكومة الشرعية يتوافق مع متطلبات تنفيذ القرار الأممي 2216".

وأكد أن "الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي ستعمل بكل جهد من إعادة الأمن والسلام والاستقرار إلى جميع أراضي اليمن".

وأوضح مستشار الرئيس اليمني  أن "حق الحكومة الشرعية في استعادة سيطرتها على جميع أراضي الجمهورية مشروع وليس محل نقاش بكل الاعتبارات".

وأشار المخلافي إلى أن "الشعب اليمني بكل فئاته وقواه موحد الْيَوْمَ خلف قيادته الشرعية وجيشه الوطني والتحالف العربي من أجل إنجاز تحرير الحديدة وعلى من تبقى مع المليشيا العودة إلى صفوف الشرعية والدولة".


وأكد أن "تحرير الحديدة وكل المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا هو عمل إنساني مثلما هو عمل سيادي"، موضحا أن "المليشيات انتهكت كل حقوق الإنسان وحولت مناطق سيطرتها إلى معتقلات ومراكز تعذيب واضطهاد وجباية، وتاجرت بقوت الناس وسرقت حقوقهم وسلبت ممتلكاتهم ولم تسلم من جرائمها حتى المنظمات الإنسانية الدولية". 

وكانت قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية المشتركة، بدأتا عملية عسكرية كبرى وحاسمة بمشاركة وإسناد بري وبحري وجوي من القوات المسلحة الإماراتية؛ لتحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي من قبضة مليشيات الحوثي الموالية لإيران، بعد رفض الحوثيين القبول بالحلول السلمية.

وتمكنت القوات من تحرير مناطق استراتيجية جديدة وواسعة في مديرية الدريهمي ومحيط مطار الحديدة بعد اختراق الصفوف الأمامية لمسلحي المليشيات وكسر تحصيناتها جنوبي المدينة، ما أسفر عن انهيار دفاعاتها وهروب قياداتها الميدانية، تاركة مواقعها وسط هزيمة مدوية وساحقة بددت أوهام الحوثيين أمام إرادة الشعب اليمني الرافض للانقلاب.

تعليقات