مجتمع

الإفتاء المصرية تحارب الإرهاب بـ "الموشن جرافيك"

الخميس 2018.12.6 03:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 160قراءة
  • 0 تعليق
الفيديو الجديد يسرد فضل جنود مصر

الفيديو الجديد يسرد فضل جنود مصر

أصدرت وحدة الرسوم المتحركة بدار الإفتاء المصرية فيديو "موشن جرافيك" جديدا استعرض فيه فضل جيش مصر وجنوده، مشيرا إلى شهادة النبي محمد صلي لله عليه وسلم لهذا الجيش بالخيرية والنجاة من الفتن. 

ومن بين الأحاديث النوبية التي استعرضها الفيديو حديث "إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا، فذلك الجند خير أجناد الأرض"، فقال له أبو بكر: ولمَ ذلك يا رسول الله؟ قال لأنهم في رباط إلى يوم القيامة".


وأشار الفيديو إلى حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه "ستكون فتنة أسلم الناس فيها – أو قال: لخير الناس فيها – الجند الغربي"، قاصدا بذلك الجيش المصري، وذلك في خضم الحديث عن نجاة جند مصر من الفتن.

والفيديو استعرض بالموشن جرافيك لقطات لجنود الجيش المصري والعلم المصري، فضلا عن استعراض صور مأساوية لسوريا والعراق وليبيا التي تعاني من الدمار والحروب.

واختتم الفيديو برسالة إلى جنود مصر تقول: أيها القائد والجندي المرابط.. حفظك الله وسدد خطاك حتى تظل مصر وطنا قويا آمنا".

هذا الفيديو ليس الأول من نوعه باستخدام "الموشن جرافيك"، فسبق واستخدمت وحدة الرسوم المتحركة بالإفتاء هذه الخاصية التكنولوجية لتوجيه رسائل مختلفة، من بينها فيديو للحديث عن عدم وجود تعارض بين الانتماء للدين والوطن، وفيديو عن شرعية الاحتفال بالمولد النبوي، وفيديو عن دور الشائعات في هدم المجتمعات.


وفي تصريحات صحفية سابقة قال مستشار مفتي الجمهورية إبراهيم نجم، إن وحدة "الأنيميشن" الجديدة ستكون متخصصة لإنتاج أفلام رسوم متحركة لبلورة ردود قصيرة على دعاة التطرف والإرهاب في قوالب تكنولوجية حديثة؛ تمكنها من الوصول إلى الشرائح المتعددة داخل المجتمع، خاصة فئات الشباب.

كما أشار نجم إلى أن هذه الأفلام ترد على الدعاية المضادة والمضللة من جانب الجماعات المتطرفة التي تنشط في مجالات التكنولوجيا والتصوير، لافتا إلى أنها تستمد المادة الإفتائية التي تعمل عليها من مواد الرصد التي تصل إليها الوحدة القائمة على المؤشر العالمي للفتوى الذي أعلنت عنه دار الإفتاء مؤخرًا.


ومنذ 2013، بدأت مصر حكومة وجيشا في محاربة الإرهاب بكافة عتادها، ومن بينها العملية الشاملة سيناء 2018 التي بدأها الجيش المصري في فبراير/شباط الماضي والمستمرة حتى الآن؛ والتي تمكنت من القضاء على مئات الإرهابيين.


تعليقات