رياضة

مسرحية هزلية تختتم علاقة الزمالك بإيناسيو

الخميس 2017.7.27 10:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2665قراءة
  • 0 تعليق
مسرحية هزلية تختتم علاقة الزمالك بإيناسيو

وفد السفارة البرتغالية يحضر تحقيق مرتضى

انتهت علاقة البرتغالي أوجستو إيناسيو المدير الفني للزمالك المصري، بإدارة النادي، بمسرحية هزلية، بعدما رفض أمن النادي خروجه برفقة معاونيه ومساعديه، ومندوبي السفارة البرتغالية في مصر. 

مشكلة الزمالك مع مدربه تنذر بأزمة دبلوماسية 

وكان مجلس إدارة نادي الزمالك المصري توصل لاتفاق مع مدربه البرتغالي على فسخ التعاقد معه بالتراضي، على أن يشمل الاتفاق مواطنيه، كارلوس ميجيل، المدرب المساعد، وجواو تفاريز، مدرب الأحمال، وبيدور أوليفيرا، محلل الأداء.

وجاء هذا الاتفاق خلال الجلسة التي عقدها المدير الفني للفريق مع مجلس إدارة النادي بحضور مندوبي السفارة البرتغالية، الذين حضروا تحقيقا أجراه رئيس النادي للمدير الفني.

 وحسب مراسل بوابة العين الإخبارية فإن الزمالك اتفق مع مدربه على حصوله على نصف الشرط الجزائي في عقده والبالغ 3 أشهر، الأمر الذي يعني حصول الجهاز الفني على مليون و١٤٠ ألف جنيه (63 ألف دولار)، حيث أن راتبه الشهري يبلغ 760 ألف جنيه مصري.

وشهدت الفترة الماضية تدهورا في العلاقة بين المدرب البرتغالي ورئيس النادي، عقب قيامه بمهاجمته في مؤتمر صحفي لقيامه ببيع نجوم الفريق.

وأثناء قيام إيناسيو بمغادرة النادي عقب الاتفاق، رفض الأمن الخاص بالزمالك خروجه من بوابات النادي، مؤكدين عدم حصولهم على إذن من رئيس النادي بخروجه.

وكان إيناسيو استغاث بسفارة بلاده ظهر الخميس، مؤكدا احتجازه داخل النادي، وعدم السماح له بالمغادرة لقيادة تدريبات الفريق بالإسكندرية، استعدادا لملاقاة النصر السعودي في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالبطولة العربية (السبت).

ولم يغادر المدرب البرتغالي ومعاونيه مقر النادي قبل توقيعهم على إخلاء طرف ومخالصة بكافة المستحقات المادية، وذلك بعدما حصلوا على قيمة الشرط الجزائي.

وكان إيناسيو تولى مهام منصبه قبل 4 أشهر خاض خلالهم 22 مباراة في بطولات الدوري والكأس ودوري أبطال إفريقيا والبطولة العربية، محققا الفوز في 10 مباريات، والتعادل في 6، وخسر مثلهم.

تعليقات