سياسة

مقتل مسلحين اثنين بالجانب الهندي من كشمير

الأحد 2017.5.14 07:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 550قراءة
  • 0 تعليق
جنود هنود في كشمير - أرشيفية

جنود هنود في كشمير - أرشيفية

 قتل مسلحان خلال اشتباك مع القوات الأمنية في القسم الهندي من كشمير الأحد، بحسب ما أعلن الجيش والشرطة. 

وتحركت القوات الأمنية الهندية بناء على معلومات وحاصرت منطقة كثيفة الأشجار قرب بلدة هاندوارا، التي تبعد 70 كيلومترا من سريناجار، ما أدى إلى اندلاع الاشتباك.. وقال متحدث باسم الجيش الهندي إنه تم سحب جثتي المسلحين مع أسلحتهما.

وقتلت فتاة في الثالثة عشرة مع مدني آخر السبت، في قصف متبادل عبر الحدود حملت الهند باكستان مسؤوليته.

 وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ انتهاء الاستعمار البريطاني عام 1947.. والجانبان يطالبان بالسيطرة الكاملة على هذه المنطقة من هيمالايا.. وعام 1989 بدأ تمرد ضد القوات الهندية في القسم الذي تديره الهند قتل بسببه عشرات الآلاف معظمهم من المدنيين. وينتشر حوالى 500 ألف جندي هندي في المنطقة.. وفي الأسابيع الأخيرة شن المتمردون هجمات على القوات الحكومية والمصارف.

وخطف الأسبوع الماضي متمردون ضابطا هنديا كان في منطقة شوبيان وقتلوه.. وازدادت حدة الاشتباكات بعد اضطرابات العام الماضي في أعقاب مقتل زعيم للمتمردين على يد القوات الأمنية في يوليو/ تموز.. ويقول مسؤولون في الجيش والشرطة إن العشرات من الشبان انضموا إلى المتمردين منذ ذلك الحين.. وقتل ثلاثون مسلحا معظمهم من السكان المحليين في مواجهات مع القوات الأمنية هذا العام.

تعليقات