فن

ساتشين ياداف لـ"العين الإخبارية": أستمتع بمشاركة المسلمين طقوس رمضان

الجمعة 2018.6.15 12:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 431قراءة
  • 0 تعليق
النجم الهندي "ساتشين ياداف"

النجم الهندي "ساتشين ياداف"

هو أحد أبرز نجوم بوليوود الذين صعدوا بسرعة الصاروخ، حاجزاً لنفسه مكاناً في الصفوف الأمامية لنجوم الدراما منذ أول ظهور له على الشاشة، ويعتبر دوره كـ"إله الموت" هو أيقونة خاصة وضع عليها بصمته.

"ساتشين ياداف" يتحدث في حوار خاص لـ"العين الإخبارية" عن شهر رمضان باعتباره أحد أشهر النجوم المهتمين بهذا الشهر رغم اعتناقه للديانة الهندوسية، كما يتطرق إلى مشاريعه الفنية القادمة ويوجه رسالة خاصة لجمهوره في الوطن العربي. 

-لماذا اشتهرت باهتمامك الكبير بطقوس شهر رمضان؟

بصرف النظر عن كوني مهتماً بكل الديانات وأقرأ كل ما يتعلق بالمعتقدات المختلفة، إلا أنني أجد شهر رمضان هو أفضل تدريب على التحكم بالنفس والتأمل وتنمية المهارات الخاصة لدى كل إنسان، لذلك بدأت أتعمق أكثر في معرفة كل طقوس هذا الشهر وبالفعل بدأت في ممارستها بشكل منتظم.


-ألم تجد أن ممارسة تلك الطقوس أمر مخالف لدينك؟

أنا لدي معتقد بأن الرب واحد والديانات ما هي إلا طرق مختلفة للتقرب من هذا الرب وعبادته، لذلك مشاركة المسلمين في طقوس رمضان أو غيرها أمر لا يتعارض معي كهندوسي، وبالمناسبة هذه ثقافة عامة في الهند، فستجد المسلم يزور المعابد والكنائس، كذلك الهندوس يترددون على المساجد، فتلك هي الثقافة الإنسانية التي تربينا عليها.

-معنى ذلك أنك تزور المساجد من آن لآخر؟

بالتأكيد.. فعائلتي تعيش في نيودلهي وتربيت هناك، وبالنسبة لي فإن "جاما" مسجد من أهم الأماكن المفضلة لديّ، كذلك مسجد "حجي علي" وغيرها من المساجد، وأحرص على زيارته في رمضان، كذلك شارع محمد علي ومسجد مندر.

-هل تلك الثقافة هي سبب إبداعك في دور "إله الموت" الذي اشتهرت به؟

كل شيء تعلمته أو أتعلمه أستفيد منه في عملي كفنان، وبالفعل تلك الثقافة أفادتني كثيراً في هذا الدور لأنني كنت أود إبراز لمحات إنسانية وفلسفية حول الدور، فهو ليس إنسان شرير وإن كان يبدو قاسياً، كذلك أحياناً يتألم مما يقوم به ولكنه في النهاية عمله، وأعتقد أنني قدمت عملاً رائعاً لأن "إله الموت" في الثقافة الهندية هو مقدس، وكوني أنجح في أن يتعامل معي الجمهور حتى بعد انتهاء المسلسل على أنني إله الموت فهو شيء يدعو للفخر.


-ما أبرز التعليقات التي سمعتها من الجمهور؟

هو ليس تعليق بل موقف.. كان أحد الجماهير يتحدث معي وهو يبدو عليه الخوف وقال لي "لا تقبض روحي" من فضلك، كان يقولها بحس فكاهي ولكنه كان يعتقد أنني شخص صارم كشخصيتي في المسلسل.

-وهل تأثرت شخصيتك بهذا الدور بالفعل؟

بالتأكيد.. فأثناء التصوير نبهني أحد أصدقائي بأن نظراتي أصبحت مخيفة، وأنني أتحدث بأسلوب مقتضب، ولكن بعد الانتهاء من التصوير تخلصت من الجوانب السلبية للشخصية ولكنني اكتسبت حكمة مختلفة.

-حدثني عن آخر مشاريعك الفنية؟

انتهيت من جلسة تصوير لإحدى الشركات العالمية كإعلان، وأدرس عرضاً لمسلسل جديد سأتحدث عنه إذا قمت بالتوقيع.

-أخيراً.. كلمة توجهها لجمهورك في الوطن العربي؟

أتمنى أن يكون رمضان قد مرّ بسلام ومودة، وأتمنى لهم عيداً سعيداً وعاماً مليئاً بالحب والنجاح.

تعليقات