بيئة

ارتفاع عدد قتلى زلزال إندونيسيا إلى 321

الجمعة 2018.8.10 11:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 182قراءة
  • 0 تعليق
منازل مدمرة جراء زلزال إندونيسيا

منازل مدمرة جراء زلزال إندونيسيا

قال مسؤولون، الجمعة، إن عدد قتلى الزلزال المدمر الذي ضرب جزيرة لومبوك في إندونيسيا، وبلغت قوته 6.9 درجة، ارتفع إلى أكثر من 320 قتيلا، في الوقت الذي كثفت فيه السلطات جهود الإغاثة.

وقالت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث إنها تحققت من مقتل 321 شخصا، وإن أكثر من 270 ألف شخص اضطروا إلى الفرار من منازلهم، بسبب سلسلة من الهزات خلال الأسبوعين الماضيين.

وكان عدد القتلى الذين سقطوا جراء الزلزال الذي وقع يوم الأحد قفز أمس الخميس إلى 259.

وتسببت هزة ارتدادية جديدة قوتها 5.9 درجة أمس في إثارة حالة من الفزع في الجزيرة التي تعد مقصدا سياحيا شهيرا.

وقالت الوكالة، في بيان، إن نحو 75% من المباني السكنية في شمال لومبوك دُمرت بسبب سوء حالة المباني، ما جعلها عاجزة عن تحمل الهزات القوية.

وقال سوتوبو نوجروهو، المتحدث باسم الوكالة، في بيان: "نوزع المساعدات بأسرع ما يمكن فور وصولها". وأضاف أن مئات المتطوعين يشاركون في الجهود.

وتابع قائلا إن مطابخ متنقلة بدأت توزيع الطعام والماء على آلاف الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في المناطق الأكثر تضررا، وذلك بعد تأخر استمر عدة أيام بسبب صعوبة الوصول إليهم وتردي وسائل الاتصال.

وقال الرئيس جوكو ويدودو، الجمعة، إنه سيؤجل خططا لزيارة لومبوك إلى الأسبوع المقبل، بسبب مخاوف من الهزات الارتدادية المستمرة.

ونقل الموقع الإلكتروني لأمانة مجلس الوزراء عنه قوله: "بعد انتهاء فترة الطوارئ ستضطلع الحكومة بمهام إعادة البناء والإصلاح في المناطق السكنية والمنشآت العامة".

وزار ويدودو الجزيرة بعد زلزال قوته 6.4 درجة وقع يوم 29 يوليو/تموز، وأدى إلى مقتل 17 شخصا وإصابة العشرات.

تعليقات