سياسة

المخلافي: المشروع الإيراني في اليمن قارب على النهاية

السبت 2017.12.2 10:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 520قراءة
  • 0 تعليق
عبدالملك المخلافي وزير الخارجية اليمني

عبدالملك المخلافي وزير الخارجية اليمني

قال وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، ليل السبت، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية تسعي لإثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار في اليمن، لافتاً إلى أن بلاده والحكومة الشرعية تمد يدها "لكل من يقف في وجه المشروع الإيراني بالمنطقة". 

وقال المخلافي إن "الحوثي سيسعى إلى إثارة الفوضى في اليمن"، مضيفاً "الشرعية راهنت دائماً على انتفاضة الشعب اليمني ضد الحوثي".


وأضاف الوزير في تصريحات لقناة العربية أن "إزاحة ميليشيا الحوثي ستفتح المجال أمام الحوار".

وقال المخلافي إن "كل الاحتمالات واردة من أجل أن تنتصر الدولة والشرعية"، مضيفاً: "أعتقد أن نهاية المشروع الإيراني قد اقترب، وأن هذا المشروع لن يستسلم بسهولة".

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تمكنت فيه القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، من السيطرة على عدة محافظات يمنية ومواقع وأحياء حيوية في العاصمة صنعاء وأسر المئات من الحوثيين.


وفي قت سابق السبت، دعا الرئيس اليمني السابق الشعب اليمني إلى الانتفاض ضد الحوثيين، مطالباً قوات الجيش والأمن بعدم تنفيذ أية توجيهات أو تعليمات من قبل ميليشيا الحوثي.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني اليمني العميد الركن عبده مجلي، ليل السبت، إن الحوثيين لا يقبلون بالآخر، وأن حزب المؤتمر الشعبي العام هو أحد المتضررين منهم.

وقامت قبائل آل الصوفي بمديرية الحصن، بطرد ميليشيا الحوثي الانقلابية من مركز المديرية بدعوة من الشيخ بكيل بن ناجي بن عبدالله الصوفي، عضو مجلس النواب اليمني.

كما تمكنت عناصر من قبائل بني الحارث من السيطرة على المرتفعات الجبلية في منطقة جدر بعد اشتباكات مع ميليشيا الحوثي على المدخل الشمالي للعاصمة.


تعليقات